فيديو : دمياط ضد ماكينة الأويما المبرمجة

فيديو : دمياط ضد ماكينة الأويما المبرمجة

فيديو : دمياط ضد ماكينة الأويما المبرمجة

في الوقت الذي يجب نتجه نحو تحديث الصناعة والزراعة والنهوض بهما وتعزيز قدرتهما على المنافسة في الأسواق العالمية وخاصة الأسواق العربية فإننا نحتاج وبشدة للميكنة الحديثة التي تساعد على تحسين الجودة وتوفير الوقت والتكلفة

وبعد ظهور هذه الماكينات المبرمجة في الدول الأوروبية بـ 30 سنة وانتشار تطبيقاتها في كل المجالات فها نحن الآن نقتلها في بداية ظهورها في مصر بعد عقدين من التخلف وانحدار مستوى المنتج المصري بقرارات عشوائية غير مدروسة ولم يتم حتى مراعاة الإستماع للطرف الآخر ودراستها قبل النطق بها

ظاهرة جديدة يتميز بها كبار المسئولين تسمى منافقة الصوت العالي والهروب من الحقيقة بدفن الرأس في الرمال وإعطاء المسكنات وليس مكافحة المرض .ياخسارة النواب والمحافظ فعلا بيطبقوا اساليب الإدارة الحديثة وفعلا قادرين على تمثيل مطالب الشعب ومصالحه
!!!

ياسيادة المحافظ ويا أعضاء مجلس الشعب لقد إنتهى عصر الجمال والبغال والكاريته والطرابيش والتلغراف وتم دفنهم في المتاحف.
نحن نعيش في 2012 عصر الفضاء والطائرات و الإنترنت والكمبيوتر والسماوات المفتوحة والنانو والتكنولوجيا المعقدة

يا سيادة المحافظ وياأعضاء مجلس الشعب في اليابان إستبدلوا الإنسان بالروبوت في صناعة السيارات منذ 20 عاما وبهذا إحتلوا المركز الأول عالميا في إنتاج السيارات وتضاعف الطلب على السيارات اليابانية ولم تتضرر العمالة اليدوية التي تم النهوض بها وتدريبها وفقا لإحتياجات سوق العمل

ياسيادة المحافظ وياأعضاء مجلس الشعب إن النهوض والتقدم يعني النهوض بالعنصر البشري وليس منع الشباب الخريجين المتعلمين الذين قضوا نصف عمرهم بالتعليم من دخول سوق العمل بإستخدام التكنولوجيا الحديثة

أليس من حقنا أن نكسب رزقنا بالمنافسة الشريفة أم أن دعاة الجهل والتخلف الذين يرفضون التطور وتنمية العقول والمهارات هم أصحاب الكلمة العليا فيكي يامصر

هل الأجدى أن يتعلم شباب الخريجين صنعة بعد تخرجهم ودراستهم الجامعية حتى يستطيعوا ان يكسبوا قوت يومهم! أم أن يتعلم أصحاب الصنعة كيف يطوروا من أنفسهم؟

 

مقالات ذات صلة