فقط 9 نصائح لتحقيق السعادة !!!

فقط 9 نصائح  لتحقيق السعادة

فقط 9 نصائح لتحقيق السعادة

الشعور بالتوتر وتقلب المزاج ، أمر يعاني منه معظم الناس مع ضغوط الحياة المتزايدة ، إذا كنتِ تعانين من هذا الإحساس ويطاردك الارهاق ، فحاولي تجرية النصائح التسع التالية ، التي تجمع تجارب نساء استطعن التغلب على هذا الشعور بوسائل سهلة لاتحتاج منك إلى وقت كبير.

أعدت هذه القائمة بحسب جريدة “القبس” نساء مررن بتجارب حياتية صعبة غير أنهن قرأن أيضا خلال ذلك عدة كتب من النوع الذي يشدد على قوة الفكرة والتفكير الايجابي، ولذلك ينصحن باتباع الطرق التالية من قبل كل النساء اللواتي يواجهن ظروفا حياتية صعبة

1- المشاكل لا تختفي لوحدها : لا تسمحي للمشكلة بأن تسيطر عليك بل على العكس حاولي أن تسيطري أنت عليها أما الوصول إلى ذلك فيتطلب الجلوس بهدوء والتفكير بإمكانات الحل واختيار الأفضل منها والبدء بتنفيذه وستلمسين بعد ذلك أنك تشعرين بشكل أفضل لكونك قد بدأت في حل المشكلة، فإذا لم تكوني سعيدة في مكان عملك مثلا اسألي في قسم التوظيف والكوادر في مكان عملك إذا كانت هناك أماكن أخرى فارغة في المؤسسة، أو حاولي البحث عن عمل جديد واسألي المعارف والصديقات وابحثي على الانترنت عن عمل جديد، أما الشيء الرئيسي الذي سيتعيّن عليك الالتزام به فهو عدم الاستسلام.

2- مرة نحو الأسفل ومرة نحو الأعلى : إذا قبلت بالحقيقة التي تقول ان الفشل أو الإخفاق أحيانا هو جزء طبيعي من الحياة فانك ستتحملين بشكل أفضل جميع المصاعب التي تظهر في حياتك، وكرري دائما القول ان الوضع سيكون أفضل لاحقا أما الطريقة الأفضل والمجربة بنجاح بنسبة مائة في المائة فهي قول ذلك مع الابتسامة صباحا ومساء أمام المرآة والاهم من هذا تصديق ذلك والاقتناع به.

3- أحبي نفسك كما أنتَِ  : لا احد يتصف بالكمال من البشر، وأنت لست كاملة أيضا ولا تحاولي أن تطلبي من نفسك أن تكوني كذلك ولا تشعري بالضيق والتوتر من انك لست كاملة بل اقبلي نفسك بالأخطاء التي أنت فيها واعجبي بنفسك على الشكل الذي أنت عليه، أما إذا كان هناك من شيء يزعجك فحاولي التخلص منه فإذا كنت مثلا لا تتقنين الإنكليزية فاشتري كتابا لتعلم هذه اللغة بنفسك وتعلمي ذلك كل يوم مساء في المنزل أو اتبعي دورة ما أو اتفقي مع معلمة إنكليزي على إعطائك دروسا خصوصية.

4- اربطي جسمك بعقلك : من الضروري الاهتمام بجسدك لان وضعه مرتبط بوضع العقل وكلاهما يشكلان كيانا واحدا كما أن للحركة تأثيرات جانبية مسرة لأنه يجري خلالها تحرر هرمونات السعادة في الجسد وبالتالي ستشعرين ليس فقط بالنشاط وإنما بالسعادة أيضا.

إن هذا الأمر يستحق بالتأكيد بعض الجهد في البداية حتى يجري التعود عليه كما يتعيّن عليك أن تحاولي تناول وجبات خفيفة خمس مرات في اليوم، أما الحركة فاختاري المناسب منها لك فالبعض يفضلن رياضة المشي والبعض الآخر رياضة الجري أو ممارسة الرقص الشرقي أو الركوب على الدراجة الهوائية.

5- لا تقارني نفسك بالأخريات : قد تكون جارتك تمتلك منزلا اكبر وأفخم وصديقتك قامت بإمضاء عطلة في بلد بعيد وممتع وماذا يعني ذلك بالنسبة لك؟ هل هن أكثر سعادة منك بفضل ذلك وأكثر صحة وهل هن أفضل منك؟ كلا إنهن لسن على هذا الشكل ولهذا لا تضيعي وقتك بالتفكير في هذه الأمور لان وقتك ثمين ويتعيّن عليك خلاله تعلم الإنكليزية والتخفيف من الدهون المتراكمة على جسدك بالرياضة والحركة.

6- الضحك هو الطبيب الأفضل : أوصفي لنفسك يوميا «صحنا» من الضحك والأمر هنا سيان إذا كنت تخلقين هذا الوضع بنفسك أو تتمتعين به عن طريق سماع قصص الآخرين: حاولي التفرج على الأفلام الكوميدية وقراءة الكتب المضحكة واسمعي الموسيقى التي تجعلك مرحة ومغتبطة وحاولي أن تحيطي نفسك بأصدقاء وصديقات مريحين وابعدي الناس المعكرين والمحبطين من حياتك أو على الأقل حدي من التواصل معهم إلى الحدود الدنيا.

7- لا تقولي أبدا ان الوقت قد فات : إذا كنت قد أحببت منذ سنوات طويلة التحليق في منطاد أو تعلم الرسم وتعتقدين الآن أنك أصبحت «مسنة» وغير قادرة وساذجة لتحقيق هذه الأمنيات فانك ترتكبين غلطا في هذا المجال لأنه لاشيء متأخر عن الانجاز في مثل هذه الأوضاع ولذلك حاولي أن تطلبي من أسرتك أن يهدوك التذكرة اللازمة للتحليق في المنطاد وان يسددوا عوضا عنك نفقات اتباع دورة في الرسم وستندهشين خلال ذلك من عدد النساء الرائعات اللواتي ستلتقين بهن هناك وقبل كل شيء ستحققين احد أحلامك.

8- افرحي من الأشياء الصغيرة : إن الأشياء التي تشاهدينها في كل يوم وتمرين بجانبها يمكن أن تكون ممتعة بالنسبة لك ويكفيك في ذلك رفع عينيك لمشاهدة الأشياء الجميلة من حولك. حاولي أن تختاري طريقا آخر للوصول إلى المدرسة لجلب طفلك منها أو التوقف قليلا لمشاهدة معرض مقام في الهواء الطلق أو سوق شعبي للمبيعات.

حاولي تعلم مشاهدة الأشياء الصغيرة التي توجد في الوسط الذي تتحركين فيه والتي يمكن لها أن تسرك مثل وردة جميلة موجودة في الحديقة أو إطراء يأتي إليك من زميل في العمل أو مديح تنالينه من أفراد العائلة على قالب حلوى اعددته بشكل جيد.

9- نظرة جديدة للحياة  : اشكري الله كل يوم على ما تمتلكينه من أشياء فملايين الناس في هذا العالم لا يستطيعون الحصول على ماء الشرب أو السكن في بيت عادي ويقومون بأعمال السخرة والعبودية في ظروف غير إنسانية ويعانون من الأمراض الخطيرة وعندما تقومين بذلك ستدركين كم حظك جيد وكم أنت سعيدة.

ابدئي الشعور والتحسس بالعالم من حولك ولا تخشي من إجراء التغييرات في حياتك فنحن نعيش مرة واحدة في هذا العالم ويتوقف الأمر علينا فيما إذا كنا سنتمتع بالحياة هذه أم سنمضي أوقاتنا فقط بمجرد انتظار حلول النهاية.

مقالات ذات صلة