فقدان أحد أعضاء الوسط والموظفين تحت الأنقاض

فقدان أحد أعضاء الوسط والموظفين تحت الأنقاض

فقدان أحد أعضاء الوسط والموظفين تحت الأنقاض

فى أول التصريحات الصادرة عن أمانة حزب الوسط بمحافظة دمياط بخصوص كارثة العقار المنهار بشارع التحرير والتى تضم مقر الحزب بدمياط ؛ أكد حزب الوسط، أن الحادث أسفر عن فقدان أحد الأعضاء وموظفى الحزب بالمحافظة تحت الأنقاض حتى الآن.

وصرح محمود الشربينى، عضو الهيئة العليا لحزب الوسط، بأن مقر الحزب بدمياط انهار تماما، فى أعقاب قيام أحد اصحاب المحلات التجارية الكائنة أسفل العقار بأعمال تجديدات، إلى حد إزالة بعض أعمدة العقار بالدور الأرضى، الأمر الذى أدى إلى تلك النتيجة المؤسفة.

وأعلن الحزب عن أسفه لفقدان أحد موظفيه تحت أنقاض العقار حتى الآن ، حيث يتابع قيادات الحزب باهتمام عمليات إزالة الأنقاض بحثا عن وجود مصابين أو أحياء تحتها.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. جمال صلاح المصلي
    3 فبراير 2012 في 2:07 م

    الحمد لله الذي شرف الشهيد بجواره.. والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين.. أقدم خالص العزاء لأهل دمياط وأسرة حزب الوسط بدمياط في استشهاد إخواننا في حادث انهيار المقر .. وقلوب حزب الوسط بشربين معكم.