فسخ الخطوبة فقتل !!!

فسخ الخطوبة فقتل !!!

فسخ الخطوبة فقتل !!!

شاب فى السادسة والعشرون من عمره أراد أن يكمل نصف دينة بالزواج فبحث طويلا عن الفتاة التي تشاركة رحلة الحياة حتى وجدها ، وما كان من أهلها الإ أن قضوا على حياته بعد فسخ الخطوبة .

ورد بلاغ الى المقدم أشرف عبد الهادي رئيس مباحث مركز شرطة دمياط من مستشفى دمياط العام بوصول عزيز نصحي إبراهيم قنديل 26 سنة استورجى ومقيم بناحية البصارطة دائرة المركز مصابا بصدمة عصبية وشحوب شديد وجرح وخذي نافذ بالجهة اليسرى من الصدر من الأمام مقابلة القلب ونزيف شديد بالتجويف الصدري ، وتوفى عقب وصولة الى المستشفى ، انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة دمياط من المقدم أشرف عبد الهادي ومعاوناه النقيبان محمد المليجى ومحمد السعيد لعمل التحريات اللازمة حول الواقعة ، وبسؤال شقيق المجني عليه ويدعى إنسان 28 سنة عامل ومقيم بذات الناحية أتهم المدعو ناصر جمال بحيرى 28 سنة بدون عمل ومقيم بناحية البصارطة أيضا بالتعدي على شقيقة بمطواة محدثا اصابتة التي أودت بحياتة ، وعلل سبب ذلك أن شقيقة كان خاطبا لشقيقة المتهم وحدث خلاف بينهما وتم فض هذه الخطبة منذ شهر ، وكان لشقيقة بعض المتعلقات لديهم وحينما طالب المتهم برد المتعلقات نشيت مشاجرة بينهما قام على أثرها المتهم بالتعدي على المجني علية بالضرب ، وقد تمكن فريق البحث الجنائى من ضبط المتهم والأداة المستخدمة وبمواجهة المتهم بما أسفرت عنه التحريات أعترف بارتكابة للواقعة ، وبعرض المتهم على النيابة قررت حبس المتهم احتياطيا على ذمة التحقيق ، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 16886 جنح مركز شرطة دمياط لسنة 2010

مقالات ذات صلة