فرض طوق أمني بعد مقتل شاب في اشتباكات اهالى قرية ميت أبوغالب

فرض طوق أمني بعد مقتل شاب في اشتباكات اهالى قرية ميت أبوغالب

فرض طوق أمني بعد مقتل شاب في اشتباكات اهالى قرية ميت أبوغالب

فرضت قوات الأمن بدمياط طوقا أمنيا على قرية وكفر ميت أبوغالب بمركز كفر سعد، بعد مصرع شخص وإصابة أكثر من 30 آخرين، إثر وقوع اشتباكات بين أهالى القرية، وقد تم نقل المصابين إلى عدة مستشفيات، منهم 6 فى حالة خطيرة. 
وقعت الاشتباكات أثناء عقد جلسة عرفية بين عائلتين، الأولى من كفر ميت أبوغالب، والثانية من قرية ميت أبوغالب لحل مشاكل قديمة، فتدخل الشباب من الجانبين بعد رفض رأى الكبار، فحدثت اشتباكات عنيفة انتهت بوفاة الشاب محمود مصطفى من كفر ميت أبو غالب بطلق نارى.
وروى شهود عيان أن المعركة استخدمت فيها زجاجات المولوتوف والأسلحة النارية، وأغلقوا الطريق الدولى لعدة ساعات، ولم تحضر قوات الأمن فى البداية حتى حضرت القوات المسلحة وقوات الأمن وتمت السيطرة على الموقف بين البلدين، وفرضت قوات الأمن طوقا أمنيا على القريتين.

 

مقالات ذات صلة