عبد الواحد السيد يقول : لست مسئولاً عن كونى الحارس الوحيد للزمالك حتى أتعرض للانتقادات

عبد الواحد السيد حارس الزمالك الدولى

عبد الواحد السيد حارس الزمالك الدولى

قال عبد الواحد السيد حارس الزمالك، إنه يعيش حالة من الزهق منذ مباراة الفريق الأخيرة أمام الاتحاد السكندرى، التى منى فيها مرماه بثلاثة أهداف، مشيراً إلى أنه صادفه سوء حظ كبير فى تلك المباراة تسبب فى دخول مرماه ثلاثة أهداف، مما جعله لا يعيش نفس الفرحة التى كان عليها جميع زملائه عقب المباراة، خاصة أن كان يمنى نفسه أن يكون له دور واضح كالمعتاد فى أى انتصار للزمالك.

وأضاف عبد الواحد أنه لا يجد أى مبرر لسوء التوفيق الذى صاحبه فى هذه المباراة فى كيفية تعامله مع الكرات التى تسببت فى تلك الأهداف، وتحديداً الهدف الثانى، الذى لو تكرر مليون مرة لا يمكن أن يدخل مرماى بهذا الشكل، مؤكداً تحمله مسئولية هذا الهدف فقط بعكس الهدفين الآخرين، خاصة الأول الذى شهد تمركزاً غير جيد من المدافعين، موضحاً: “لم أقصر فى أى شىء يجعلنى أظهر بهذا المستوى غير المعهود عنى، خاصة أننى أتدرب بكل قوة ولم أخرج عن تركيزى لأى سبب من الأسباب”.

فى الوقت نفسه، رفض عبد الواحد أى انتقادات تعرض لها من منطلق شعوره بأنه الحارس الوحيد بالزمالك فى الوقت الحالى، بما أثر سلباً على مستواه، قائلاً: “لست المسئول عن رحيل عبد المنصف أو انتقال الحضرى، وبالتالى فوجودى كحارس وحيد للزمالك فى الوقت الحالى أمر لا يخصنى تماماً، فلماذا أحاسب عليه؟”، مؤكداً فى الوقت نفسه امتعاضه من طريقة التقييم لمستواه من بعض الفضائيات، الذين يعتمدون فى تقييمهم على مستوى أى لاعب بالقطعة، خاصة أن نفس الأشخاص سبق وأن أشادوا به فى المباريات الماضية، لدرجة أن الكثير منهم قال بالحرف: “عبد الواحد يوازى نصف فريق الزمالك، ولولا وجوده لتعرض الفريق لخسائر بالجملة”.

وشدد حارس الزمالك على أن عدم التوفيق الذى صاحبه فى مباراة الاتحاد أمر وارد فى كرة القدم، فليس هناك أى لاعب فى العالم مهما كانت نجوميته يظل مستواه ثابت دائماً، وطبيعى جداً أن لاعب الكرة يمر بمراحل مختلفة بالنسبة لمستواه ولا يوجد من يضمن أن يبقى على مستوى واحد دائماً.

وأضاف عبد الواحد، ليس مطلوباً منى أن أكون دائماً أفضل لاعب فى الزمالك فى كل مبارياته، فالكرة لعبة جماعية ولا تتوقف على لاعب معين، متابعاً: “أمر عادى أن يقع منى ثلاث أو أربع مباريات من مجموع 25 مباراة خضتها مع الزمالك مؤخراً”.

وأشار عبد الواحد إلى أن الأهم من أى شىء أن الزمالك يواصل انتصاراته، وهذا إن دل على شىء، فإنما يدل على حسن نيتى وضميرى، لأنه كان من الممكن أن يتعرض الفريق للخسارة فى الوقت الذى أعانى فيه من سوء توفيق، مما يزيد الأمور سوءاً بالنسبة لى.

واختتم عبد الواحد السيد حديثه أنه سيسعى فى المباراة لمقبلة أمام بنى عبيد فى الكأس ومباراة المنتخب الوطنى أمام قطر، للعودة لمستواه الطبيعى والرد على كل منتقديه، واعداً جماهير الزمالك بإثبات وجهة نظرهم فى الوثوق بقدراته على حماية العرين الأبيض دائماً وأبداً.

مقالات ذات صلة