طلاب ثانوية دمياط يحتفلون بيوم الطالب على طريقتهم

طلاب ثانوية دمياط يحتفلون بيوم الطالب على طريقتهم

طلاب ثانوية دمياط يحتفلون بيوم الطالب على طريقتهم

مشاهد من هنا وهناك تجعلك تتأمل كيف سيكون الغد …؟

هل سيعى كل منا دوره فى المجتمع ويلتفت لتحقيق الحرية والعدالة التى يطالب بها الجهات المسئولة بدءا من منصبه وانتاجه ليفرض على المسئولين شخصه وكيانه …!

أم سنكتفى بالتجمهر والاحتجاجات والوقفات السلمية التى لن تنتهى ، والشىء الذى يجب أن يتأكد منه الجميع هو أنه لا يوجد شخص واحد قد يتفق عليه كافة الأطراف ولكن هناك شخص يستطيع أن يوازن بين كل القوى السياسية ويصل لطريق معتدل يساند فى تحقيق مطالب الحرية والديموقراطية الحقيقة التى نبحث عنها منذ سنوات عدة مضت.

ولعل أبلغ مثال لكلامى هذا هو ما قام به عدد من طلاب المرحلة الثانوية بدمياط من تنظيم وقفة أمام مديرية التربية والتعليم بدمياط وذلك احتفالا بيوم الطالب العالمي، وقد حمل الطلاب معهم لافتات تعبر عن استمرار الثورة وتؤكد على المطالب المشروعة للثورة المصرية.

ولكن الجدير بالذكر أن عدد من قاموا بهذه الوقفة هو عدد هزيل وليس بالكثير ، لكن ربما يرى البعض منا ما قاموا به هو شجاعة ومحاولة لتوصيل علمهم بما تمر به البلاد من أزمات وقضايا شائكة . وربما يراهم البعض قلة يريدون عمل اضطراب او فتنة …… لا لا لا هذا ما يجب أن نحترس منه فعلينا أن نراعى جيدا كيفية التعامل مع هذه العقول النضرة والتى رأت فى خلال عام واحد ما يكفى لسنوات طويلة من الفهم والادراك لفساد عان منه الأهالى والأجداد وتحملوا ليحموهم ويربوا هذا النشء .

اذا علينا ان ننتبه إلى ما يخبئه لنا الغد وما نستطيع نحن أن نقوم به لتحسين الصورة ولو لجزء بسيط لكن ناجح.

 

 

مقالات ذات صلة