صراع الجبابرة بكفر سعد والاعادة محتملة بنسبة 90% بين مرشحي دمياط

صراع الجبابرة بكفر سعد والاعادة محتملة بنسبة 90% بين مرشحي دمياط

صراع الجبابرة بكفر سعد والاعادة محتملة بنسبة 90% بين مرشحي دمياط

بدت متغيرات كثيرة تظهر في انتخابات مجلس الشعب 2010 بمحافظة دمياط بصعود مرشحين وانخفاض شعبية آخرين وثبات البعض في جميع دوائر دمياط الأربعة رغم أن المحللين يؤكدون أن الاعادة في دوائر دمياط الأربعة بنسبة 90% ففي الدائرة الأولي بندر ومركز دمياط حيث تزايدت فرص ياسر الديب المرشح الوطني على مقعد “الفئات” وأصبح الأقوي من زميله مرشح الوطني سمير موسي وإن كان هناك منافسين من أبناء الوطني مستقلين تزايدت شعبيتهما ليكون أحدهما طرف في الإعادة وهما الدكتور أشرف العزب ورغم أنه طبيب بشري إلا أنه من رجال الأعمال وله خبرة في الاقتصاد والسياسة قد تؤهله نائباً في الدائرة ومعه أحمد الشعراوي رجل الأعمال ومن أبناء الوطني وأعلن خوضه انتخابات مجلس الشعب 2010 على مباديء الحزب الوطني.. على مقعد العمال المنافسة قوية بين أبناء الوطني محمود صيام المرشح الوحيد للوطني وسامي سليمان ابن الوطني وأحد القيادات بالحزب والذي يعتبر المرشح الثاني وهي منافسة قوية بين الطرفين قد تصل الى الاعادة بـ انتخابات مجلس الشعب 2010 في دمياط لوجود عدد كبير من مرشحين مجلس الشعب المستقلين وأحزاب المعارضة.

و اخبار الانتخابات في دمياط بالدائرة الثانية مركز كفر سعد صراع الجبابرة على المقعدين وإن كان هذا الصراع بين مرشحي الحزب الوطني حيث بدأ اللواء طيار محمد رفعت الجميل مرشح الوطني على مقعد الفئات ينطلق نحو القمة وسط تأييد كبير من أبناء كفر سعد لما يقدمه من خدمات في مشروعات عامة تهم الكبير والصغير لذا يري المراقبون أن هذا المقعد قد يحسم دون اعادة.. رغم وجود غريمه حمدى شلبي الذي قد يحدث مفاجأة بالوصول للاعادة في ظل التواجد والانتشار والتزايد في الشعبية لأيمن الهندي مرشح الحزب الناصري وهناك من يؤكد أن الهندي قد يصل للاعادة أمام الجميل.. على مقعد العمال صراع ثلاثي بين مرشحي الحزب الوطني فتح الله رخا وسمير التلباني وجلال الألفي والجميع أبناء الحزب ولهم تاريخ وخبرات فتح الله رخا يتقدم في الكثير من أنحاء الدائرة وأصبح دخوله الاعادة أكيد رغم إعلان مؤيديه أن فوزه أكيد من المرة الأولي وعلى الجانب الآخر جاء سمير التلباني أيوب انتخابات مجلس الشعب 2010 الذي حصل على الفرصة من قبل الوطني لذا يؤكد التلباني أنه الأقدر بالفوز لاثبات أنه الأحق منذ مدة وهو منافس قوي وثالثهما جلال الألفي النائب الحالى في محاولة للحفاظ على المقعد بالوصول للاعادة وهناك مستقلين من أبناء الوطني وهم محمود الحفني ابن قرية العباسية.

مقالات ذات صلة

5 تعليقات

  1. rania Ahmed
    26 نوفمبر 2011 في 3:52 م

    والله سمير التلبانى دا راجل كويس بس مش هو من النظام السابق يعنى فلول

  2. آ* محمد حلمى الحسينى
    9 ديسمبر 2010 في 9:31 ص

    آذآ كآنتْ آلمعركهْ آنتهتْ
    فآنتْ يآ سميرْ فىْ قلوبنآ ولنْ تنتهىْ ذكرآكـٍْ

  3. آ* محمد حلمى الحسينى
    9 ديسمبر 2010 في 9:29 ص

    آذآ همْ خآنوكْ فآلشرفآء لنْ يخونوكْـ
    آذآ همْ مآتتْ ضمآئرهمْ فآلحقْ لنْ يموتْ
    آذآ همْ كلآبْ آموآل فنحنْ رجآل آبطآل
    وآخيرآ
    لآ تآسفنْ علىْ غدر آلزمآن لطآلمآ رقصتْ علىْ جثث آلآسود كلآبْ لآ تحسبنْ برقصهآ تعلوْ علىْ آسيآدهآ تبقىْ آلآسودْ آسودْ وآلكلآبْ كلآبْ
    مع خآلص حبى وتقديرىْ لك يآ سميرْ

  4. محمد بلاسى
    6 ديسمبر 2010 في 1:13 م

    سمبر التلبانى ابن كفر سعد رجل محترم وخدوم على مسوى محافظة دماط وهزالرجل فى قلوب الناس مازا عنعكسة علية التيجة الزيفة الية علشان هو فقير ومعرفش يوصل بالفلوس منعول ابو الفلوس التى تغير الضمائر ولاكن يكفية فاخرا حب الناس الشرافاء لةلانة رجل شريف ومحترم وشكرا

  5. bahaa
    26 نوفمبر 2010 في 7:13 م

    نحن وراك يا ابو حجر ولاد بلدك