شهداء دمياط فى ثورة 25 يناير

شهداء دمياط فى ثورة 25 يناير

شهداء دمياط فى ثورة 25 يناير

مديرية الصحة بمحافظة دمياط تصدر تقرير رسمي عن عدد حالات الإصابة بالمحافظة خلال أحداث ثورة 25 يناير وصل إلى 197 حالة، فضلاً عن ارتقاء شهيدين بالمحافظة واحد من أبناء دمياط و الأخر من محافظة الدقهلية ليصل عدد الشهداء لثلاثة شهداء من أبناء المحافظة.

و الشهداء هم :خالد أحمد علي يوسف (19 عامًا) من منطقة الشعراء، وقد توفي نتيجة لصدمة عصبية شديدة ونزيف دموي حاد”توفي بدمياط” ، محمد السعيد عز الدين عبد الجواد ياسين (البالغ من العمر 27 عامًا) حاصل على بكالوريوس علوم جامعة عين شمس 2005 و دبلومه فى التحاليل الطبية 2007 يعمل أخصائي تحاليل طبية بمجلس الشعب، “توفي بميدان التحرير” ، ياسر التابعي شعيب (البالغ من العمر 27 عامًا) من منطقة الشهابية  أصغر إخوته البالغ عددهم أربعة، يعمل ترزيًّا بالقاهرة، “توفي بمدينة” .

وأكد التقرير أن عدد الإصابات التي وقعت يوم الثلاثاء 25 يناير وصل إلى 46 حالة، منهم من تلقَّى الإسعافات الأولية، وانتهت فترة علاجه، ومنهم من لا يزال يخضع للعلاج حتى الآن.

وأضاف: استقبل المستشفى العام 197 حالة إصابة من يوم 28 يناير حتى 15 فبراير؛ حيث تنوعت الإصابات ما بين جروح متفرقة بالجسم نتيجة لإطلاق الخرطوش، وكسور ناتجة من طلق ناري، بالإضافة إلى حالات اختناق، كما تم استقبال حالة أزمة قلبية واحدة لكريم عبد اللطيف جوهر؛ نتيجة إطلاق رشاشات خرطوش، فضلاً عن 5 حالات مصابة بإصابات خطيرة تنوعت بين نزيف بالمخ وحروق متفرقة وكسور بعظام الساق.

واستقبل المستشفى التخصصي بالأعصر 13 حالة إصابة، تنوعت بين نزيف بالمخ وحروق وكسور بعظام الساق والجمجمة، وحالات اختناق متعددة نتيجة لاستنشاق الغازات المسيلة للدموع، وقنابل المولوتوف، والتي كان يتم إلقاؤها على المتظاهرين وهي منتهية الصلاحية.

كما استقبل مستشفى الرمد 34 حالة إصابة تنوعت بين انفجار بالعين، ونزيف دموي، وحالات أخرى تحتاج إلى تركيب عدسات.

واستقبل مستشفى الصدر حالة واحدة لأحمد محمد عرفة؛ حيث كان مصابًا بنزلة شعبية نتيجة للغازات المسيلة للدموع، بينما استقبل مستشفى فارسكور العام حالةً واحدةً فقط لعلي الله العربي؛ حيث كان مصابًا بجرح بالفخذ اليسرى؛ نتيجة لإطلاق النار.

وأظهر الحصر الثاني للشهداء بمستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية بالمحافظة أن عدد حالات الوفيات شهيدان هما: جلال أحمد جمعة عبد الكريم (23 عامًا) حاصل على دبلوم صنايع من مركز بلقاس محافظة الدقهلية، وكان يعمل بشارع الجلاء كبائع للخبز؛ حيث توفي يوم الجمعة الموافق 28/1/2011م، وجاء تقرير الطب الشرعي مؤكدًا لنتيجة التشريح، والتي أثبتت أن الوفاة كانت نتيجة تعرضه لإصابات نارية بالوجه والعنق والصدر؛ ما أدى لنزيف دموي حاد بالعنق وهبوط حاد بالدورة الدموية.

مقالات ذات صلة