شكوى اهالى قرية دقهلة من سرقة كابلات التليفونات

العدوى ابو الخير عضو المجلس المحلى لمدينة الزرقا

العدوى ابو الخير عضو المجلس المحلى لمدينة الزرقا

تقدم أهالى قرية دقهلة بشكوى الى محافظ دمياط يتضررون فيها من قطع الاتصالات عن قريتهم لفترات طويلة، مما يسبب ضررًا بالغًا لهم ولمصالحهم، وذلك بسبب سرقة كابلات التليفونات كل شهر.
وصرح العدوى أبو الخير، عضو المجلس المحلى لمدينة الزرقا، أن هناك عصابة تخصصت فى سرقة كوابل التليفونات ولم يتم ضبطها حتى الآن، مما أثار الشك والريبة بين المواطنين، خاصة بعد أن تكرر سرقة كابل التليفون أكثر من 7 مرات، حتى إن آخر مرة، ابتكر عمال هيئة الاتصالات طريقة لمنع سرقة الكابل، وذلك بأن وضعوا خرسانة على الكابل فى فواصل كل 20 مترا، ولكن تغلب اللصوص أيضا على هذا الابتكار.
ويضيف أبو الخير: الكابل لا يستطيع سحبه إلا جرار كبير واتعجب كيف لم يتم القبض على اللصوص فى كل مرة من المرات”، مشيرا إلى أن سرقة الكابل تتكرر فى منطقة واحدة وهى المنطقة الواقعة على البحر الذى يمر منها الكابل بين مدينة السرو وقرية دقهلة.
وأكد أبو الخير أن الطريقة الوحيدة لمنع سرقة الكابل، هى إنشاء وحدة اتصالات خاصة بقرية دقهلة من الكابل الرئيسى، والبعيد كل البعد عن أيدى اللصوص، وبذلك نمنع اللصوص من السرقة، بالإضافة إلى تسيير مصالحنا وعدم إهدار المال العام، لأن تكلفة الكابل فى كل مرة تصل إلى 70 ألف جنيه.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حندى احمد محمود عمران
    6 يونيو 2011 في 8:14 م

    تم نقل رئيس مجلس لمدينة كفر سعد وتفاؤل المواطنين خير بعهد جديد تسود فيه العدالة والمساواه وتحقيق الأمن إلا وجدنا في رئيس مجلس ومدينة كفر سعد الجديد امتداد الفساد القديم وأكثر حيث حول الرئيس الجديد وحدات القرى إلى وحدات حضور وانصراف فقط وبدا عمل الموظفين في الوحدات المحلية هو حضور وانصراف من بينها الوحدة المحلية لقرية كفر الغاب حيث يقوم رئيس مجلس المدينة ونائبه بالمرور على الوحدة في اليوم الواحد ثلاث أو أربع مرات في اليوم ليس للوقوف على سير العمل في القرية من نظافة الشوارع والمباني المخالفة واشغلات الطرق وطريقة عمل الأفران إنما المرور فقط على الحضور والانصراف بس لدرجة إن جميع الموظفين يرفضوا الخروج من الوحدة لممارسة أعمالهم في القرية بسبب إن يحولوا إلى التحقيق لان رئيس المدينة شغله الشاغل الحضور والانصراف فقط وتعطلت جميع قطاعات القرية وبدا رئيس المدينة ونائبة باستعراض عضلاتهم على الموظفين الفقراء الغلابة والمساكين ولم يكفيهم ما أصاب هؤلاء الموظفين من نهب و ذل وفساد وبدل من محاربة كل أنواع الفساد الذي أصاب هؤلاء الفقراء بقوم رئيس المدينة بوقف كل أنواع العمل الذي تمارسة الوحدات المحلية من اجل تنظيم القرية إلى عمل الحضور والانصراف فقط وتعطيل كل نواحي العمل بالقرية
    لذا نرجوا من سيادتكم الأمر بإقالة رئيس المدينة ونائبة وتعين من يخاف على صالح البلد بدل من أن يقف الموظفين والمواطنين في وقفات احتجاجية من اجل أقالتهم وتعطل المصالح أكثر مما هي عاطلة بسببهم
    ونشكر لكم حرصكم الدائم على تنمية مصر والعمل لصالح هذا البلد وأهله
    ولسيادتكم جزيل الشكر والتحية