شارع عبد الرحمن فى دمياط ” الامل لكل عروسين “

شارع عبد الرحمن فى دمياط " الامل لكل عروسين "

شارع عبد الرحمن فى دمياط " الامل لكل عروسين "

تحول شارع عبد الرحمن بمدينة دمياط الي قبلة كل زائري المحافظة لشراء الأثاث الدمياطي‏,‏ وهذا الشارع الذي يضم أكثر من‏600‏ محل أصبح الأمل لكل عروسين.

لشراء أثاث متميز وبأسعار معقولة تقل كثيرا عن الأسعار التي تباع داخل المعارض الكبري بالمحافظة.

وشارع عبد الرحمن يعرفه كل المهتمين بصناعة الأثاث علي مستوي المحافظة وأيضا جميع محافظات الجمهورية حيث يقدم نماذج من إكسسوارات الأثاث تساعد علي انتاج قطع أثاث تباع بسعر التكلفة, وأصحاب الشارع يعتبرون ذلك مساعدة من أبناء دمياط لكل من يريد تصنيع الأثاث في أي محافظة من محافظات مصر.
وعن قصة نجاح هذا الشارع يقول عزت أبو سمرة تاجر إكسسوارات إن القصة بدأت مع صناعة الأثاث منذ بداية الأربعينات, حيث كان يوجد ثلاثة محلات فقط لتصنيع حجرات الأثاث( نوم ـ سفرة ـ صالون ـ انتريه) وفي عام1966 بدأت هذه المحلات في إنتاج إكسسوارات الأثاث مثل( النبرتيهات والحلايا والفرنتونات والكعوبة والأكتاف) وهي مواد تدخل في إنتاج قطع الأثاث ثم انضمت لها ورشة رابعة في بداية السبعينات لصناعة ما يسمي( المارتكليه) وذلك لأول مرة في دمياط, ومع أواخر السبعينات بدأت المحلات في الانتشار السريع داخل الشارع والشوارع المتفرعة منه ليصبح عددها الآن أكثر من600 محل تضم أكثر من1500 عامل وعاملة, وأصبح الشارع علامة بارزة ليس في دمياط أو مصر فقط, حيث يقصده الكثير من الخليجيين لشراء إكسسوارات الأثاث الذي يشتهر بها الشارع ويقوم بالتصنيع أكثر من6000 عامل من مختلف الأعمار منتشرين في أنحاء المحافظة, ويشتهر الشارع بانتاج حجرات الأثاث الإيطالية مثل( البرنسيسة والدفاية والفرزدش وكليوباترا وروجينا والموناليزا).
ويضيف أن الشارع يقدم حجرات الأثاث بأسعار منخفضة وبسعر التكلفة مع وجود هامش ربح بسيط, ولذلك فإن أسعاره في متناول الجميع, فالهدف الرئيسي للتجار هنا هو مساعدة الطبقة المتوسطة والفقيرة في شراء أثاث متين وبسعر أقل ولذلك نرفع شعار( مساعدة العروسين) ولذلك دائما ما نتعرض لبعض الشائعات عن سوء جودة منتجاتنا, وذلك من بعض التجار بسبب رخص أسعارنا عن غيرنا, ولكن لا أحد يستطيع التأثير علي سمعة منتجاتنا في الشارع لأننا نقدم سلعة جيدة وبسعر في متناول الجميع, ولذلك نحن نسعد عندما يقوم بعض التجار من خارج المحافظة بشراء الإكسسوارات منا ويضعونها في ورشهم ويشيعون أنها صنعت في دمياط لأننا نعتبر ذلك مساعدة لعمال المهنة من خارج المحافظة.
ويطالب عصام رضوان تاجر الغرفة التجارية بالتدخل لإيقاف الارتفاع المستمر في اسعار المواد الخام, حيث نعاني من ذلك في تعاملاتنا مع النجارين الذين يتعاملون معنا في الشارع, حيث نضطر لرفع سعر المنتج المشتري من النجار في الوقت الذي يسعي فيه الزبون الي الحصول علي سعر مخفض, كما نطالب مسئولي المحافظة بإقامة موقف خاص للسيارات الوافدة من المحافظات المجاورة, لأن الشارع له طبيعة خاصة تحتاج الي ذلك.

 

مقالات ذات صلة