سكان عمارات المظلوم فى دمياط يخشون من انهيار منازلهم

السكان يخشون انهيار عقاراتهم

السكان يخشون انهيار عقاراتهم

استمراراً لتردى أوضاع عمارات المساكن فى مناطق متعددة بمحافظة دمياط يواجه أهالى وسكان عمارات مساكن منطقة المظلوم تعرض مساكنهم إلى الانهيار بين لحظة وأخرى بسبب وجود بعض الشروخ والتشققات التى تحتاج إلى إعادة صيانة وترميم إضافة إلى معاناة الأهالى من نقص مياه الشرب وسوء حالة النظافة بالمنطقة يأتى ذلك فى ظل تجاهل تام من مسئولى الوحدة المحلية ببندر ومركز دمياط.

تقول أم وائل من سكان العمارات إن المنطقة بأكملها تعانى من سوء حالة الصرف الصحى وخاصة بلوك 1.2 إضافة إلى وجود عدة بالوعات للصرف الصحى مفتوحة وتمثل خطراً على سكان المنطقة وأضافت أن المنطقة تحتاج إلى إعادة رصف وتبليط للشوارع الجانبية.

يضيف سمير العطار أن جميع عدادات مياه الشرب بالعمارات معطلة وتالفة وأن فاتورة مياه الشرب تصدر عشوائية وغير حقيقية وطالب بتوفير عدادات جديدة للمساكن، كما طالب مجلس مدينة دمياط بتوفير عامل لتقليم الأشجار الموجودة بالمنطقة والعمل على نظافة الحدائق التى تحولت إلى مقالب للقمامة، كما طالب بضرورة إنارة الشارع الجانبى خلف مدرسة الزخرفية.

ومن جانب آخر طالب طارق رمضان، أحد سكان عمارة 7، بإيجاد حل سريع لصيانة ماسورة مياه الشرب الممتدة بجانب العمارة، لأنها تتسبب فى تسرب المياه أسفل جدران العمارة بما يهدد بانهيارها.

كما طالب بتوفير الرقابة الأمنية بالمنطقة لمنع الأوضاع المخلة بالآداب التى تصدر من بعض طلبة المدارس والشباب فى مداخل هذه العمارات.

ومن ناحية أخرى طالب كفاح الديب، أمين الوحدة الحزبية بالمنطقة، بضرورة تدخل مجلس مدينة دمياط لوضع خطة لصيانة هذه العمارات وإعادة ترميمها بواسطة المجلس ويتم توزيع تكلفة الترميم على السكان.

مقالات ذات صلة