دمياطى يخترع جهازا لتتبع السفن

دمياطى يخترع جهازا لتتبع السفن

دمياطى يخترع جهازا لتتبع السفن

تمكن المهندس مجدى عبد الواحد مدير إدارة المشروعات بالثروة السمكية بدمياط، وبالتعاون مع أحد أصدقائه أحمد البرش من اختراع جهاز جديد لتتبع ومراقبة مراكب الصيد المصرية، عن طريق برنامج بحرى وربطه بشبكة مراقبة وتتبع المراكب بجهازgps، الذى تم عرضه على الهيئة العامة للثروة السمكية ثم إيداعه مكتب براءات الاختراع تحت رقم 1274/2011.

يتميز الجهاز بتحقيق أعلى وأدق نسبة خطأ، وهو مبرمج باللغة العربية وناطق باللغة العربية، ومزود بالخرائط الملاحية المفصلة ومجهز للاتصال بالأقمار الصناعية ومجهز للاتصال بشبكة الإنترنت.

الجهاز قادر على مراقبة ومتابعة كل السفن والمراكب المزودة بهذا الجهاز عن طريق الكمبيوتر وسيرفر رئيسى والمراقبة عن طريق شبكة الانترنت وليس عن طريق اقمار جى بى اس، وكذلك إمكانية الاتصال الحى المباشر صوت وصورة مع طاقم المركب والمراقبة طوال 24 ساعة يوميا.

وأضاف المهندس مجدى عبد الواحد أن تكلفة هذه المراقبة والمتابعة تقل إلى عشر تكلفة الأجهزة المنافسة، مضيفا أن هذا الجهاز يكون بمثابة جهاز تحذيرى لمراكب الصيد لمنعها من اختراق الحدود الإقليمية المسموح بها اضافة إلى أن نظام التتبع يكون دائما مؤمنا ومشفرا ويصعب اختراقه ولا يحتاج إلى صيانة من شركات أجنبية ويتوفر فيه قابليته للتطوير حسب احتياجات المشروع.

مقالات ذات صلة