خلايا النخاع العظمي تعالج فشل القلب

www.dmiat.com

www.dmiat.com

قال باحثون المان ان المرضى المصابين بفشل في القلب وتم حقنهم بخلايا جذعية من نخاع عظامهم تحسنت وظيفة قلوبهم وعاشوا فترة اطول .

واشارت نتائج واحدة من اكبر الدراسات حتى الان بشأن استخدام الخلايا الجذعية لعلاج حالات القلب ان التأثيرات المفيدة للعلاج بالخلايا اتضحت في غضون ثلاثة اشهر واستمرت خمس سنوات.

ويحاول الاطباء منذ سنوات استخدام اشكال مختلفة من الخلايا الجذعية او خلايا المنشأ لعلاج القلوب المتضررة.

ومازالت تلك النتائج غير حاسمة ولكن الباحث بودو ايكهارد شترور من جامعة هينريك هين في دوسلدورف قال ان الفوائد على المدى البعيد مشجعة.

واخذت خلايا المنشأ النخاعية التي استخدمت في الدراسة من اعلى حوض المريض وفرزت في المختبر قبل حقنها مرة اخرى في منطقة قلب المريض حيث حسنت وظيفة البطين او قدرة القلب على ضخ الدم.

وشملت الدراسة 391 مريضا منهم 191 وافقوا على علاج خلايا المنشأ من النخاع العظمي و200 لم يوافقوا على ذلك. وبعد خمس سنوات توفي سبعة مرضى في المجموعة المعالجة مقابل 32 في المجموعة الاخرى وهو فرق كبير.

وقال شترور ان “دراستنا تشير الى انه عند استخدام العلاج بخلايا النخاع كبديل او بالاضافة الى العلاج التقليدي فانه يمكن ان يحسن نوعية الحياة ويزيد الاداء البطيني ويعزز البقاء على قيد الحياة.”

ويحدث فشل القلب عندما تفقد عضلة القلب قدرتها على ضخ القلب عبر الجسم بكفاءة وغالبا نتيجة ازمة قلبية.

ولا تحاول العلاجات التقليدية التي تعتمد على الادوية تصحيح السبب الاساسي الذي يكون عادة فقد انسجة القلب الفعالة ويكون التكهن بسير العلاج سيئا .

مقالات ذات صلة