خلاف الميراث ينتهى بكارثة بالبصارطة

خلاف الميراث ينتهى بكارثة بالبصارطة

خلاف الميراث ينتهى بكارثة بالبصارطة

حالة من الحزن والاضطراب الشديدين سيطرا على قرية البصارطة بمحافظة دمياط وذلك اثر مشاجرة بين أسرتين من عائلة واحدة اختلفوا على الميراث . وقد شهدت المشاجرة إستخدام الأسلحة البيضاء مما أدى إلى نهاية مؤسفة لهذه المشاجرة بمقتل أحد أفراد المتنازعين وإصابة ما لا يقل عن 4 أفراد اثنان منهم أشقاء القتيل.

بدأت أحداث الواقعة عند تلقى السيد مدير أمن دمياط إخطارا من الدكتور مصطفي عجوة مدير عام مستشفي دمياط العام بوصول خمسة مصابين من بينهم واحد مصاب بإصابات خطيرة وتوفي فور وصوله المستشفي .

انتقل الرائد هيثم جنيدي بمركز دمياط والنقباء محمد المليجي رئيس مباحث قسم أول ومصطفي البرادعي معاون المباحث وطارق عمار معاون مباحث مركز دمياط حيث تبين من تحريات الرائد حسين القندقلي رئيس مباحث مركز دمياط أن مشاجرة وقعت بين أسرتين الأولي هاني حامد زغلول وشقيقه محمد وبين يوسف حمودة وشقيقيه وائل ومحمد وهما أبناء عمومة بسبب الاختلاف علي توزيع الميراث، مما أدي إلي مقتل يوسف حمودة وإصابة شقيقيه وائل ومحمد وإصابة هاني حامد زغلول وشقيقه محمد حيث قام فريق من الأطباء بالإشراف علي علاج المصابين الذين أصيبوا بعدة طعنات في أجزاء متفرقة من أجسادهم وتم القبض علي القاتل ويدعي هاني حامد زغلول وأمر العميد أحمد فتحي رئيس المباحث الجنائية بدمياط بتقنين الإجراءات وعرض المتهم علي النيابة .

 

 

مقالات ذات صلة