خلافات وانشقاقات تهدد حزب “المصريين الأحرار”

نجيب ساويرس

نجيب ساويرس

بسبب ما تردد أن حزب المصريين الأحرار يضم أعضاء من الحزب الوطنى المنحل، قامت هيئة مكتب الحزب بمحافظة دمياط منذ ثلاثة أسابيع باستبعاد 5 من أعضائه بسبب إثارتهم المشاكل المتكررة مع الحزب هناك، وفقا لما تم إعلانه وقتها.

وآخر ما تعرض له الحزب مؤخرا من مشكلات بالشارع هو هجوم التيارات الإسلامية عليه بسبب ما نشره نجيب ساويرس أحد مؤسسى الحزب من رسوم اعتبروها مسيئة للإسلام، ثم ما قام به اثنان من أعضاء الحزب بالمنوفية من نشر شائعات حول عقد المؤتمر العام الأول للحزب “الجمعية العمومية” والتى على أثرها وفقا لما تردد فاز أمين محمد إسماعيل عضو الحزب بالمنوفية برئاسة الحزب، وفازت ثناء مهران قنديل عضو الحزب بالمنوفية أيضا برئاسة اللجنة المشرفة على الانتخابات فى الحزب، وقدموا إخطارا للجنة شئون الأحزاب لإعلانها بذلك ،وبأن الحزب وبدعوتهم لجمعية عمومية لفصل ساويرس من الحزب بسبب إساءته للإسلام.

كما استقال من الحزب 31 عضو من محافظة الدقهلية عقب مؤتمر الحزب الأول بالمنصورة.

وقال باسل عادل عضو المجلس الرئاسى للحزب إن أمين إسماعيل وثناء مهران عضوا الحزب، تم استبعادهما وسيتم فصلهما منه، مؤكدا أن الحزب أقام دعوى قضائية ضدهما يتهمها بالتزوير والغش، وقام بإخطار لجنة شئون الأحزاب بأن المجلس الرئاسى المؤقت الذى شكله الحزب من ثلاثة من مؤسسيه هو الممثل للحزب بصفة مؤقتة لحين إجراء الانتخابات الداخلية للحزب عقب الانتخابات البرلمانية المقبلة، وقال إن ما فعلاه إسماعيل ومهران كلام فارغ ومرسل، لأنهما ليس لهما سلطة عقد الجمعية العمومية التى تعد من سلطة الوكلاء المؤسسين خاصة وأن الجمعية العمومية لها شروط وفقا للائحة الحزب وهى منتخبة من ممثلى مكاتب الحزب فى القاهرة والمحافظات.

وذكر أحمد خيرى عضو لجنة تسيير أعمال الحزب أنه تم تشكيل المجلس الرئاسى لتسيير أعمال الحزب لمدة ثلاثة شهور لحين إجراء الانتخابات الداخلية عقب إجراء انتخابات مجلس الشعب، وذلك وفقا للائحة الحزب الداخلية ونص قانون الأحزاب الذى يسمح باختيار مجلس رئاسى للحزب بحد أقصى سنة، مؤكدا أن ما نشر كلام عبثى وغير صحيح.

وكانت بعض المواقع الإلكترونية نشرت أنه تم أعضاء الحزب خلعوا نجيب ساويرس لإساءته للإسلام عن طريق نشر رسوم مسيئة على صفحته بموقع تويتر، بعد أن تقدم بعض من أعضاء حزب المصريين الأحرار بمذكرة إلى رئيس لجنة شئون الأحزاب انتقدوا فيها تصريحات ساويرس المسيئة للإسلام والمسلمين وطالبوا بعرضه على الجمعية العمومية للحزب لفصله نهائيا، إلا أن أحمد خيرى عضو مؤسس بالحزب أكد أنهم تأكدوا من لجنة الأحزاب أن هذا غير صحيح.

 

 

مقالات ذات صلة