خطة لتطوير الخدمة الصحية فى دمياط

اللواء محمد فليفل محافظ دمياط

اللواء محمد فليفل محافظ دمياط

أصدر اللواء محمد فليفل، محافظ دمياط، قراراً بتشكيل المجلس الإقليمى للصحة بدمياط برئاسته ويختص باقتراح السياسة الخاصة بتنمية الرعاية الصحية وخدماتها بالمحافظة فى حدود الموارد البشرية والمادية ووضع إستراتيجية تنفيذية لهذا القطاع والوقوف على الاحتياجات الصحية للفئات المختلفة من المواطنين بجانب تفعيل دور الجمعيات الأهلية فى تطوير الخدمة الصحية.

تضم اللجنة مدير أمن دمياط وسكرتير عام المحافظة والسكرتير العام المساعد ووكيل وزارة الصحة بدمياط ورئيس المجلس الشعبى المحلى بالمحافظة وعميد كلية طب الأزهر بدمياط الجديدة ومديرى مستشفيات دمياط العام والتخصصى وطب الأزهر ومركز الجهاز الهضمى والقلب ومدير عام التأمين الصحى ومديرى مديريات التربية والتعليم والطب البيطرى وشئون البيئة بديوان عام المحافظة ومقرر المجلس القومى للأمومة والطفولة، وممثلين عن رجال الدين الإسلامى والمسيحى والجمعيات الأهلية.

وفى أول اجتماع للمجلس أكد اللواء محمد على فليفل، محافظ دمياط، على اهتمامه بهذا القطاع الهام وضرورة تكثيف كافة الجهود من أجل النهوض بالخدمة الصحية والارتقاء بها وطلب من أعضاء اللجنة أن تكون لديهم رؤى جديدة لتطوير الخدمة الصحية، لعمل تكامل بين الجهات المختلفة المنوطة بهذه الخدمة والخروج بتوصيات فى هذا الشأن.

وأشار د.صلاح أبو العطا، وكيل وزارة الصحة بدمياط، إلى أن هذه اللجنة خطوة نحو اللامركزية وسوف يتم تحديد الأولويات فى ضوء ميزانية الصحة، حيث عرض مشاكل قطاع الصحة وأهمها تطوير المستشفى التخصصى واستكمال المرحلة الثانية من مستشفى دمياط العام وإحلال وتجديد خمس وحدات صحية وهى كرم ورزوق والناصرية والغنيمة والضهرة وكفر شحاتة، موضحاً أن تطوير المستشفى التخصصى فى مقترح الخطة الاستثمارية 2011/2012 وسيتم إدراجها فى خطة الوزارة بمبلغ 20 مليون جنيه والمرحلة الثانية من مستشفى دمياط العام فى مقترح الخطة بجانب أنه جارى استكمال تمويل الخمس وحدات الصحية.

ونوه إلى نقص بعض التخصصات مثل جراحة المخ والأعصاب والأوعية الدموية وأنه يمكن أن يحدث تكامل بشأنها مع مستشفى جامعة الأزهر بجانب نقص التمريض فى بعض المتشفيات ولفت إلى أهمية تأمين المستشفيات من بعض الخارجين، حيث طلب اللواء رضا الوزير، مساعد مدير الأمن، تحديد المستشفيات التى تحتاج لتأمين الشرطة ليتم التنسيق مع شئون الأفراد بمديرية الأمن لتواجد خدمة شرطية على مدار ساعات العمل بالمستشفيات.

وعرض د.محمد بلبولة، مدير مستشفى طب الأزهر بدمياط الجديدة، خطة المستشفى فى تطوير الخدمة الصحية سعة 413 سريرا وعشرة أسرة للحالات الحرجة وأنها مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية، ولديهم تخصصات فى جراحة المخ والأعصاب والأوعية الدموية وأن المشكلة التى تواجههم هى نقص التمريض، وعرض مقترحا بالاستعانة بخريجى المدارس المتوسطة بعد عمل دورات تدريبية لهم كمساعد تمريض، وأكد وكيل وزارة الصحة أنه سيخاطب الوزارة فى هذا الشأن، كما طلب الاستعانة بخبرات مديرية الصحة فى مكافحة العدوى.

بينما أشار د.كمال الحطاب، مدير مركز الجهاز الهضمى والقلب بدمياط، أحد المراكز المتخصصة الهامة بدمياط، إلى دور المركز فى تأدية الخدمة الصحية لجراحات القلب المفتوح ومناظير وجراحات الجهاز الهضمى وعلاج التردد الحرارى لمرضى الكبد، مشيراً إلى مشكلة نقص التمريض أيضا، كما أشار إلى حاجة معهد أورام دمياط إلى التوسعات لتغطية احتياجات المرضى، حيث ذكر د.صلاح أبو العطا أنه يمكن تخصيص مستشفى الطوارئ بشطا لعمليات الأورام على أن يتم فى معهد أورام دمياط الحالى تلقى جلسات العلاج المختلفة.

مقالات ذات صلة