حملة من شئون البيئة لقياس التلوث فى قرية الشعراء بدمياط

جهاز البيئة قام بحملة موسعة عصر امس على قرية الشعراء بمدينة دمياط

جهاز البيئة قام بحملة موسعة عصر امس على قرية الشعراء بمدينة دمياط

قام جهاز شئون البيئة فرع المنصورة بحملة موسعة عصر امس السبت، على قرية الشعراء بمدينة دمياط لتحديد النسب القياسية للتلوث داخل القرية بسبب انتشار ورش الدهانات التى تستخدم مواد البورتان والبوليستر، وهى من المواد الكيمائية التى تسبب عدة أمراض لأهالى القرية أقلها انتشاراً هى أمراض الالتهاب الرئوى وضيق التنفس.

وطبقاً لما كشفه تحقيق اليوم السابع عن قرية الشعراء، فإن عدد الأهالى المصابين بأمراض صدرية من التلوث الناتج من ورش تصنيع الأثاث فى دمياط وصل إلى 102 ألف مواطن تنوعت إصاباتهم بين حساسية الصدر وأمراض درن وسرطان الرئة.

من جهته، أكد المهندس أبو بكر الشهاوى مدير جهاز شئون البيئة بالدقهلية، أن عدد الورش التى تقوم برش البورتان والبوليستر بقرية الشعراء وحدها بلغ ما يزيد عن 4000 ورشة ومعظمها ورش تعمل بدون تراخيص أو شهادات بيئية، مؤكداً أن جهاز شئون البيئة سبق وأن قام بحملة مماثلة الأسبوع الماضى وتم تحرير ما يقرب من 20 مخالفة، ولكن قرية الشعراء وبعض القرى المجاورة لها تحتاج إلى وضع منظومة جديدة للتعامل مع هذه الورش، سواء بوضعها تحت الاشتراطات البيئية أو نقلها خارج الكتل السكنية.

وأضاف منصور حلاوة من التفتيش البيئى بالمنصورة، أن قرية الشعراء بها ما يقرب من 50 كابينة رش بلدى وإيطالى ولكنها غير كافية للتعامل مع الكم الكبير من الورش الموجودة بالشعراء.

لافتاً إلى أن أخطر ما يواجه أهالى قرية الشعراء هو استخدام مادة البوليستر، لأنها مادة قاتلة تسبب تحجر الرئة، مؤكداً أن كثرة حملات البيئة لم تمنع أصحاب الورش من ممارسة عملهم فى جميع لشوارع وفى الطرق العامة، وهذا يعنى أن هذه الحملات لم تعد تجدى معهم، لكن لابد من وضع سياسة جديدة فى التعامل مع مثل هذه الورش.

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. ندى
    3 نوفمبر 2010 في 6:06 م

    اهلا بيك أ/ محمد فى موقعك دمياط , وان شاء الله شكوتك توصل المرة دى لأى مسئول وربنا يسهل
    اسعدنا وجودك ونتمنى نراك دائما ..

  2. محمد مختار
    2 نوفمبر 2010 في 6:41 م

    هارون الرشيد يستغيث من البوليستر
    المواطن محمد مختار يبعث بشكوى نيابة عن سكان شارع هارون الرشيد بدمياط أمام مدرسة دمياط الاعدادية بنين حيث يوجد بالشارع ورشة لرش الموبيليات بالدهانات النارية السامة باستخدام مسدسات الرش في الشارع علنا وبدون ترخيص وبلا استعمال الكابينة المخصصة لذلك ودون مراعاة صحة الجيران حيت تنبعث الابخرة والروائح النفاذة الخانقة على كل السكان المجاورين للورشة مما يعرضهم للموت البطيء ومخاطر الامراض الصدرية وهذه ليست الشكوى الاولى فقد أرسلوا شكاوى لجهاز شئون البيئة ولكن لا احد يحرك ساكنا وتستمر الورشة في رش الموبيليات بالدهانات النارية مثل ( البولى إستر – البولى يوريثان – النتروسليلوز ) وهي مواد محظورة ولها خطورة بالغة على الصحة حتى على العامل نفسه وليس فقط على السكان المحيطين بالورشة ولكن للاسف لم يتغير الوضع وتستمر الورشة بالرش يوميا دون توقف ومنذ عشر سنوات. وسكان الشارع يستغيثون من هذا الوضع ويرفعون التماسهم واستغاثتهم للسيد المحافظ