حزب يدعو لإضراب شامل يوم 28 نوفمبر

حزب يدعو لإضراب شامل يوم 28 نوفمبر

حزب يدعو لإضراب شامل يوم 28 نوفمبر

دعا حزب “العمل” الإسلامى والذي تم تجميده إلى بدء سلسلة من الاحتجاجات السلمية اعتراضا على النظام الحاكم وانتخابات مجلس الشعب المقبلة تبدأ بإضراب شامل يوم 28نوفمبر ثم إضرابات متوالية شهريا بمعدل يوم كل شهر حتى انتخابات الرئاسة القادمة.

وطالب الحزب في بيان له عبر موقعه الإلكترونى تحت عنوان “خليك فى البيت” كافة قوى المعارضة الحزبية وغير الحزبية بالانضمام للدعوة بما فى ذلك الأحزاب والقوى السياسية التى أعلنت مشاركتها فى انتخابات مجلس الشعب . مشيرا إلى أن إضراب 28 نوفمبر مجرد بداية لموجة جديدة من الاحتجاج والمقاومة الشعبية السلمية من أجل تغييرنظام الاستبداد والتبعية والظلم, ـ بحسب وصف البيان ـ تمهيدا لتنظيم احتجاج كبير وإضراب عام يوم كل شهر بعد يوم 28 نوفمبر, ومع تصاعد الحركة يمكن أن يكون الاحتجاج والإضراب العام مرة كل 15 يوما, ثم مرة كل أسبوع, للوصول إلى إضراب عام مفتوح بنهاية عام 2011 لمنع التمديد للرئيس مبارك لفترة رئاسية سادسة.

واستشهد البيان بدراسة للمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية توضح أن 70% من المصريين لن يشاركوا فى الانتخابات التشريعية المقبلة.

وطالب البيان جموع الشعب المصرى بتفعيل كافة أشكال العصيان المدنى من الآن كالدعوة لمقاطعة الصحف والمجلات القومية, وزيادة حركة توزيع البيانات المطبوعة وعدم الاكتفاء بالإنترنت. والتوسع فى الملصقات والكتابات الجدارية التى ترفع شعار (لا للتمديد.. لا للتوريث) يوم 28 نوفمبر, على أن يتكرر ذلك فى انتخابات الإعادة 5 ديسمبر/ كانون الأول.

وقال البيان: ” الإعداد لمأتم أو جنازة له ترتيبات خاصة, والإعداد لعرس له ترتيبات مختلفة, وكل الشواهد تشير إلى أننا مقبلون على مأتم للديمقراطية فى 28 نوفمبر الجارى(2010), وهذه ليست أول جنازة ولا آخر جنازة لها طالما استمر هذا النظام, ولكن الموت الحقيقى للأمة أن تشارك فى جنازة إرادتها، ورغم أننا توقعنا أن يقوم النظام ببعض الإجراءات التجميلية إلا أن حماقته تأبى”

مقالات ذات صلة