حزب العدل بدمياط… الشباب هم الأساس

حزب العدل بدمياط

حزب العدل بدمياط

أكد الدكتور طاهر البطة، المرشح على قائمة حزب العدل بدمياط، (33 سنة) أن حزبه وضعه على رأس القائمة لأنه يؤمن بدور الشباب ويطبق اللامركزية ويعتمد على مساندة المواطنين لانه لا يملك أموالا ينفقها على الدعاية.

وانتقد البطة، خلال المؤتمر الانتخابى الذى عقدة الحزب مساء أمس الأحد بشارع عمرو بن العاص، رد فعل وزارة الداخلية فى أحداث التحرير ووصفها بأنها لا تتناسب مع عدد المحتجين والمتظاهرين فى الميدان، مطالبا أهالى دمياط بالحرص على إجراء الانتخابات فى موعدها حتى يمكن تحقيق مطالبنا وتقليص سلطات المجلس العسكرى.

وأضاف أسامة ناصف، مرشح مقعد العمال، أن دمياط بها العديد من المشاكل التى تحتاج أبناء مخلصين لحلها، وتساءل: أين دور الغرفة التجارية؟، وأين مدينة الحرفيين؟، ومن المسئول عن انهيار مصنع ألبان دمياط؟، مؤكدا أن الحزب يبحث عن تحقيق العدل والمساواة بين أبناء الشعب.

وأكدت فاتن المرسى مرشحة المرأة أن هدف الحزب هو إعلاء قيمة التعليم والنهوض بالتعليم والمعلم واكتشاف الموهوبين، كما أكد محمد صالح مرشح القائمة أن مصر تمر بفترة حرجة وتحتاج أن نتكاتف جميعا للنهوض بها وأن كل مرشحى العدل يؤمنون بمبادئ ثورة يناير ويسعون لتحقيق أهدافها ومطالبها من أجل عودة الاستقرار وتحقيق آمال الشعب المصرى بالملة والشعب الدمياطى بخاصة.

مقالات ذات صلة