حبس متهمى فرن البدراوى بكفر سعد 15 يوم

حبس متهمى فرن البدراوى بكفر سعد 15 يوم

حبس متهمى فرن البدراوى بكفر سعد 15 يوم

معركة عزبة البدراوى بمركز كفر سعد بدمياط والتى شهدت فى الأيام القليلة الماضية معركة دامية أصيب فيها  ‏7‏ أشخاص  كل هذا كان بسبب قيام صاحب مخبز مدعم بخفض انتاج الخبز من 7500‏ رغيف إلي 4500‏ رغيف ولما اعترض الأهالي قام صاحب المخبز باستدعاء  25 من أشقائه وبعض البلطجية حاملين السيوف والسكاكين واشتبكوا مع الأهالي في معركة اصيب خلالها 7 أشخاص .

وقد قام الأهالي بإلقاء السيارة التي كانت  تقلهم في الترعة وحبسوهم داخل المخبز حتي حضر الحاكم العسكري واللواء طارق حماد مدير أمن دمياط وتم القبض علي52 شخصا من بينهم صاحب المخبز ويدعي محمد السعيد رجائي حسن واشقاؤه الأربعة وهم أنور وعبدالرزاق وعلي وعبدالعزيز وتمت إحالتهم إلي النيابة العسكرية ومعهم المضبوطات من السيوف والسكاكين.

أمر قاضي المعارضات بمحكمة دمياط بحبس جميع المتهمين في قضية فرن البدراوي بكفر سعد 15 يوما.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اى حد
    10 سبتمبر 2011 في 8:29 م

    معالى اللواء / وزير الداخلية
    نحن ضحايا القضية 8040 لسنة 2011 جنح كفر سعد / دمياط – وضحايا الثورة – وضحايا ضعف الشرطة – وعجزها عن مواجهة الفاعل الأصلى ومجابهة الباطل بالقوة –
    نحن أكبر علامة من علامات التسكين وتهدئة الامور حتى لو غلقت بيوتنا ، وبكانا أبناؤنا ، وتلطخت فى الوحل أعراضنا ، فنحن المفترى عليهم وكاد الناس أن يصدقوا … لأننا عوام الناس – وخصومنا هم أهل الحرية وأدعياء العدالة فيما يغرف بحزب الحرية والعدالة
    نحن أبناء عائلة واحدة فى عزبة صغيرة من ضواحى محافظة دمياط لا ذنب لنا ولا جريرة الا أننا جنحنا للسلم واثرنا الهدوء وسكتنا على ظلم الاخوان .. حتى لا يقتتل الأهل وتتقطع الأرحام .. فألجأنا هذا المبدأ الى بيت واحد اجتمعنا فيه جميعاً نرفع أيدينا عن الشر ولا ننجرف فى معركة تخطب فيها السيوف على منابر الرقاب ، فكانت النتيجة أن خاننا الخونة … عفواً .. خاننا الاخوان … طوقوا المكان .. بالفتن .. ,اخرجنا من بيوتنا الى محبسنا صحبة ما لم نرة مسبقاً من الاسلحة والسيوف .. والتى الصقت بنا ودست علينا .. ولكننا … ومعنا الحق .. أثبتنا للنيابة العامة أننا على خلاف ما حملته الأوراق .. فنحن المتعدى علينا .. والمضوربين فى بيوتنا وفى قريتنا .. والمقذوفين بزجاجات المولوتوف … والمهشمة سياراتنا … كل ذلك على أرضنا وفى حياض اقامتنا ..
    ومن ثم .. وصفت النيابة اللأمر على مسارين … الأول .. جنحة نسبت الينا
    والثانى .. جناية .. نسبت الى خصومنا .. فأصدرت قرارها بضبط واحضار خصومنا لمواجهتهم بالجناية المنسوبة اليهم ولكم مركز شرطة كفر سعد يتخاذل عن ضبطهم واحضارهم تنفبذا لقرارالنيابة .. فى الوقت الذى يةوحى فيه الى النيابة بأن اخلاء سبيلنا خطر على حياتنا
    فاذا كنا أصحاب السيوف وأهل البلطجة .. فأى خطر فى خروجنا ؟؟؟
    واذا كنا أصحاب الحق … فلماذا لم يتم ضبط خصومنا ؟؟؟
    نحن نرضى بما قررته النيابة العامة فى حقنا … ولكن مباحث كفر سعد لم ترضى بما أمرت به النيابة فى حق البلطجى والمعتدى الحقيقى … وعددهم ثمانية .. مطلوبون جميعاً للعرض على النيابة العامة .. وتاريخهم الجنائى يتحدث عنهم بأعلى صوت فجميعهم مطلوب لتنفيذ أحكام سابقة صادرة فى قضايا بلطجة ومنها القضايا 3698 لسنة 2011 و 3699 لسنة 2011 و 5771 لسنة 2010 و 4654 لسنة 2010

    نناشدكم اصدار أوامركم بسرعة التحرك والقبض على من أمرت النيابة بضبطهم فى القضية رقم 8040 لسنة 2011 جنح كفر سعد /دمياط حتى تأخذ العدالة شكلها الصحيح ووضعها القويم ونرضى بالحكم .. والحكم لله