حالة من الهدوء فى مركز دمياط بعد انسحاب مرشح الاخوان

حالة من الهدوء فى مركز دمياط بعد انسحاب مرشح الاخوان

حالة من الهدوء فى مركز دمياط بعد انسحاب مرشح الاخوان

سادت حالة من الهدوء في أروقة الحزب الوطني بعد انسحاب مرشح الإخوان صابر عبد الصادق الذي حصد أكثر من 16 ألف صوت في الجولة الأولي وذلك بناء علي تعليمات من مكتب الإرشاد بإنسحاب الإخوان من جميع الدوائر مما يرشح ياسر الديب مرشح الحزب الوطني للفوز بمقعد الفئات بقوة بإنسحاب منافسه وفي المقابل سادت حالة من التوتر خوفا من إتلاف مرشح العمال محمود صيام النائب الحالي ومحمد سامي سليمان النائب المستقل بأن يتفقوا سويا للفوز بمقعدين العمال وفي هذه الحالة سيكون ياسر الديب مرشح الحزب الوطني فئات خارج المنافسة مما دعا ياسر الديب أنصاره إلي الوقوف بجانبه وعمل مسيرات يوميه تجوب المحافظة لكي يعلن أنه لن يستسلم أبدا عن مقعد الفئات ببندر ومركز دمياط ومن المعلوم أنه يجوز أن يفوز أثنين من العمال في دائرة واحدة ولا يجوز فوز اثنين من الفئات في دائرة واحدة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. طارق العزباوي
    4 ديسمبر 2010 في 5:33 م

    أعتقد أن محمود صيام وسامي سليمان اتحدا مع بعضهما ضد ياسر الديب لانهما غير مقتنعان به لماضيه المعروف في الدائرة مع العلم ان القانون يسمح بترشيح 2 عما وفلاحين عن الدائرة يعني يعني صيام وسامي سليمان ناجحين يدون منافسة تذكر