حالة من التوتر بين أعضاء حزبى الوسط والحرية والعدالة بدمياط

حالة من التوتر بين أعضاء حزبى الوسط والحرية والعدالة بدمياط

حالة من التوتر بين أعضاء حزبى الوسط والحرية والعدالة بدمياط

استمرار لحالة التوتر بين حزب الوسط وحزب الحرية والعدالة وتبادل الاتهامات المستمر بين كلا الطرفين هو أهم أنباء انتخابات محافظة دمياط هذه الآونة.

فقد اشتبك عصام سلطان مرشح حزب الوسط مع بعض قيادات الإخوان أمام لجنة مدرسة عمر بن الخطاب بمدينة دمياط حيث تبادلوا المشادات الكلامية نتيجه لاتهام سلطان الإخوان بسرقة استمارات التصويت من داخل اللجان . واتهم بعض قيادات الإخوان سلطان بمحاولاته الدائمة لنشر الشائعات ضد الإخوان والتى تسىء لهم وتتهمهم بالتزوير في محاولة منه لكسب تعاطف الناخبين أمام اللجان.

وقد رفض حزب الحرية والعدالة الاتهامات التى وجهها عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط بالاستيلاء على بعض الاستمارات من داخل اللجان وتزويرها لصالح مرشحيهم.

ونشرت صفحة الحزب الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك صورة قارنت فيها ما وصفته بـ الاستمارات التي يدعي أ.عصام سلطان أن مندوبي الحرية والعدالة قاموا بسرقتها من اللجان وبين استمارات التصويت الحقيقية. واعتبرتها عبارة عن استمارات غير أصلية وتختلف في شكلها عن ورقة الانتخاب، مطبوعة من الإنترنت للتوضح للناخبين كيفية التصويت.

 

 

مقالات ذات صلة