حالة من التوتر الشديد تسود مديرية التربية والتعليم بدمياط

حالة من التوتر الشديد تسود مديرية التربية والتعليم بدمياط

حالة من التوتر الشديد تسود مديرية التربية والتعليم بدمياط

حالة من التوتر الشديد تسود مديرية التربية والتعليم بدمياط. وذلك يرجع إلىعدم اختيار بعض قيادات التربية والتعليم فى بعض الوظائف القيادية. حيث تقدم ثلاثة من المرشحين لمناصب مديرى العموم بديوان مديرية التعليم هم كل من أمين أبو العز وهيام أبو العينين وأبو الفتوح منسى بعدة تظلمات إلى اللواء محمد فليفل، محافظ دمياط، يتضررون فيها من عدم اختيارهم فى حركة تعيين مديرى العموم، ويطالبون بتغيير تشكيل اللجنة الدائمة لاختيار القيادات وإعادة إجراءات اختيار الوظائف المنصوص عليها فى الإعلان رقم 1 لسنة 2010، مبدين تشككهم فى الإجراءات التى صدرت عن اللجنة.

وأوضح المتضررون فى تظلماتهم أن تشكيل اللجنة جاء مخالفا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 781 لسنة 2010 والكتاب الدورى رقم 9 لسنة 2010 الصادر عن الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.

وأضافوا أن اللجنة حينما التقت بهم لاختبارهم لم تكن منعقدة بتشكيلها الكامل، ووصفوا الأمر بأنه مخالفة قانونية فى إجراءات المقابلة مع المرشحين لمناصب مديرى العموم بديوان عام مديرية التربية والتعليم بدمياط، مطالبين بوقف إجراءات تعيين من اختارتهم اللجنة مع حلِّها وإعادة تشكيل لجنة جديدة.

كما تضمنت التظلمات أن أعضاء اللجنة صرفوا مكافآت مالية من ميزانية مديرية التربية والتعليم بموجب استمارة 50 ع.ج برقم 3570/6120فى يوم 23/6/2011 بالمخالفة لقرار السيد محافظ دمياط، وهو ما يعتبرونه مخالفة مالية صريحة.

من جهة أخرى ضمت اللجنة 4 من قيادات بالمحافظة هم كل من المهندس عبدالعال سعد، وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، ود.صلاح أبو العطا، مدير مديرية الصحة بدمياط، والسيد: طارق حسن الحارونى رئيس الوحدة المحلية بكفر سعد، والمهندس: محمد صلاح أحمد سعد، سكرتير عام محافظة دمياط، ويرأسها المحافظ بصفته.

وقد لجأت المحافظة لاختيار هؤلاء الأعضاء لأنه لا يوجد قيادات بالمحافظة ينطبق عليهم الشروط، التى تضمنها قرار رئيس مجلس الوزراء ليتمكنوا من عقد مقابلات مع المرشحين وأن اللجنة عرضت اختياراتها على المحافظ الذى يتولى منصب رئيسها.

مقالات ذات صلة