حالة ارتباك فى ورش الموبيليا بدمياط

محمد الدرديرى صاحب احد المصانع يقول :ورش صناعة الموبيليات فى دمياط تعيش «حالة ارتباك» بعد الارتفاع المفاجئ فى أسعار الغراء السائلة والجلاتينية، لأكثر من الضعف.

الحاج احمد صابر، صاحب مصنع للغراء بالقاهرة قال إن سعر الكيلو زاد من 4 إلى 10 جنيهات بسبب «سلوك المحتكرين فى بورصة الجلود والسلاتة»، وهى المادة الخام التى يصنع منها الجلاتين اللازم لصناعة الغراء. وأضاف صابر أن «مافيا السلاتة هم مجموعة من المستفيدين والمتحكمين فى سعر السوق بأموالهم، ويجمعون اطنانا من السلاتة من اصحاب المدابغ ويقومون بتخزينها». وناشد الدرديرى الغرفة التجارية بالقاهرة، وهيئة مراقبة الأسعار، وهيئة محاربة الاحتكار، وحماية المستهلك التدخل لوقف هذه المهزلة.

يضيف السيد عمر أسبابا أخرى لارتفاع سعر الغراء، هى ارتفاع يومية العامل من 25 إلى 60 جنيها، وارتفاع سعر الغاز والسولار.

وتوقع الحاج هشام شنشن صاحب ورشة نجارة فى دمياط، أن تؤثر هذه الزيادة فى سعر الغراء سلبيا على سوق الأثاث المصرية، خاصة على الصادرات. بينما حذر الحاج رفعت التفاهنى من لجوء الصناع لشراء الغراء الأجنبى فهو بديل جيد، وسعره ليس بعيدا عن المحلى. ولكن حزنى الشديد ان التجار بجشعهم سيدمرون صناعة وطنية، وقد تفاجئهم الصين بتقديم المنتج نفسه، وبسعر أقل بكثير.

مقالات ذات صلة