حادث قتل سائق تاكسى بمدينة دمياط الجديدة

استيقظ سكان مدينة دمياط الجديدة اليوم الأحد على حادث مروع حيث قتل عاطل سائق يعمل علي تاكسي والده بدمياط بسبب الخلاف علي ايرادات التاكسى.

تلقى اللواء طارق حماد مدير أمن دمياط إخطارا من مستشفي جامعة الأزهر بدمياط الجديدة بوصول محمد عبد الحميد جابر 30 سنة سائق تاكسي ومقيم بمساكن مبارك بمدينة دمياط الجديدة وبه عدة طعنات وتوفي فور وصوله إلي المستشفي .

انتقل العميد أحمد فتحي رئيس المباحث الجنائية بدمياط والمقدم تامر الحفناوي مفتش المباحث حيث تبين أن المجني عليه يعمل سائق علي تاكسي  وذهب إلي سكن صاحب التاكسي فحدثت مشادة بينه وبين نجل صاحب التاكسي بسبب الاختلاف علي إيراد التاكسى قام علي أثرها الأخير ويدعي أحمد رمضان بخيت 29 سنة عاطل ومقيم بعمارات مبارك الستين بمدينة دمياط الجديدة بطعنه عدة طعنات نافذة أودت بحياته وفر هاربا.

تمكن الرائد محمد أنيس السعدني رئيس مباحث دمياط الجديدة والملازم أول أحمد محمد السخاوي من القبض عليه والسكين المستخدم في الحادث وجاري عرضه علي النيابة .

ويذكر أن مجموعة من البلطجية قد أغلقت مدخل دمياط الجديدة من ناحية طريق المطار وأرغمت كافة سيارات الميكروباص القادمة من هذا الطريق سواء من المنصورة – شربين – كفر سعد على إنزال ركابها والعودة ثانية ، وهددت كافة سائقى الميكروباصات بتكسير عرباتهم وحرقها إن دخلت مدينة دمياط الجديدة. وقد أكد مجموعة كبيرة من شهود العيان أنه هناك سيارة ميكروباص تطوف هذه الشوارع الخلفية محملة بالبلطجية المسلحين لتتأكد من عدم دخول أى عربة ميكروباص.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة