جديد

جلسة صلح بين أهالي الرطمة والشيخ درغام برعاية مدير أمن دمياط

اللواء سامى الميهى مدير أمن دمياط

اللواء سامى الميهى مدير أمن دمياط

في أحدث تطورات الأزمة التي شهدتها محافظة دمياط بين قريتي الرطمة والشيخ درغام والتي راح ضحيتها كل من محمد محمد محمود الزقزوق من الشيخ ضرغام ، وحسن فرج أبو على من قرية الرطمة وأصيب عدد آخر .

تم عقد جلسة صلح تحت رعاية السيد اللواء سامي الميهي مدير أمن دمياط مساعدى المدير والعميد أحمد فتحى مدير المباحث الجنائية وبحضور بعض الشخصيات رؤساء العائلات والمواطنين الشرفاء بالقريتين ، مساء أمس الأحد.

لاحتواء الموقف والحد من تجدد الاشتباكات والتوتر بين القريتين. حيث انتهت إلى دفع التعويضات اللازمة لأهلية المتوفى الأول عن السيارة واللانش التى تم حرقهما وتقديم مرتكبى الواقعة للعدالة وعدم التعرض لطلبة المدارس والأهالى والإبلاغ عن أى تعدٍ يحدث من أى شخص على الآخر من القريتين، وقد تحرر المحضر رقم 5560 إدارى مركز شرطة دمياط لسنة 2012.

مقالات ذات صلة