جانب من مؤتمر “مرسى” مرشح الاخوان المسلمين بمحافظة دمياط

جانب من مؤتمر "مرسى" مرشح الاخوان المسلمين بمحافظة دمياط

جانب من مؤتمر "مرسى" مرشح الاخوان المسلمين بمحافظة دمياط

استضافت محافظة دمياط بالأمس الجمعة المؤتمر الجماهيرى الحاشد الذى نظمته جماعة الاخوان المسلمين لاستقبال الدكتور محمد مرسى مرشح الاخوان لرئاسة الجمهورية.

ونظم المؤتمر بميدان الساعة بمدينة دمياط وشهد احتشاد عدد كبير من أنصار جماعة الاخوان المسلمين والذى عمل أعضائهم بجهد كبير فى ترتيب وتنظيم الحفل ودعوة الجماهير لحضوره. وقد حضر المؤتمر أيضا أحمد المراكبى الطالب الجامعى وعو اللجنة التأسيسية للدستور وكذلك الداعية الاسلامى راغب السرجانى وعدد من أعضاء حزب النور وبعض من ممثلى النقابات المهنية بالمحافظة.

وخلال المؤتمر أكد الدكتور محمد مرسى أن الانتخابات الرئاسية من أهداف ثورة يناير، وأضاف أننا نريد دولة مصرية ديمقراطية دستورية، مضيفا أننا عندما رأينا الثورة تتعرض للخطر، وهناك محاولات لتهميشها لذا عادت المظاهرات مرة أخرى وسوف تستمر.

وأضاف مرسى خلال حديثه أننا كلنا ثوار، وكلنا مستمرون فى الثورة حتى يأتى رئيس جمهورية منتخب لتحقيق أهداف الثورة، مضيفا أننا نريد دولة مصرية ديمقراطية دستورية حديثة وأن مشروع النهضة الذى تتبناه جماعة الإخوان المسلمين هو مشروع حقيقى يلبى رغبات وأحلام المواطن المصرى لأن مشروع علمى واقعى وفكرة علمية متحضرة.

وأشار مرسى إلى أن مصر سرقت ونهبت فى عصر النظام البائد حتى بلغ إجمالى ما سرق ما يزيد على 3 تليريونات دولار خلال الثلاثين عاما الماضية، ولكن مصر غنية بمواردها المتنوعة، ومنها نهر النيل ومياه البحر ورمال سيناء، ولكن كان الواضح أن النظام البائد كان لا يرغب فى بناء مصر.

ثم أكد مرسى أن مشروع النهضة يحمل خيرا كثيرا لأبناء دمياط ومنه :

  1. مشروع ميناء للصيد بمدينة عزبة البرج
  2. بناء جامعة الأزهر
  3. فتح أسواق عالمية لتجارة الأثاث
  4. الارتقاء بصناعة السفن
  5. إنشاء منطقة حرفية لصناعة الأثاث
  6. تعميق ميناء دمياط
  7. ووضع رأس البر على الخريطة السياحية.

وأضاف مرسى أن ما نشهده اليوم من أزمات متكررة فى السولار البنزين ورغيف الخبز هى أزمات مصطنعة يصنعها فلول النظام السابق.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد البيلى، مسئول المكتب الإدارى لجماعة الإخوان بدمياط، أننا نعاهد الله فيما نفعل وسوف نكمل أهداف الثورة حتى تتحقق الحرية والكرامة للمواطن المصرى، رغم كيد أعدائها ولن نسمح لأى من كان أن يطمس إرادة هذا الشعب وسوف نبنى مصر قوية عزيزة لتصبح دولة عظمى وسوف نهدم الفساد ونقطع رأسه.

 

مقالات ذات صلة