تهديدات المعلمين بعام دراسى بدون معلم

تهديدات المعلمين بعام دراسى بدون معلم

تهديدات المعلمين بعام دراسى بدون معلم

فى تطورات لأحداث اعتصامات المعلمين أمام ديوان عام محافظة دمياط  أعلن المعلمون المتظاهرون أمام مجلس الوزراء ان عددهم قد وصل إلى 10 آلاف معلم قاموا بعرض مطالبهم وعلي رأسها إقالة وزير التربية والتعليم واصلاح المنظومة التعليمية وفصل الكادر عن حافز الاثابة واعطاء جميع المعلمين فرص الحصول علي الحافز ومساواة رواتب المعلمين بكافة هيئات الدولة وعلي رأسها البنوك والبترول.

كما أكدوا علي ضرورة انشاء نقابة للمعلمين وانتخاب نقيب يطالب بحقوق المعلمين المنهوبة، وطالبوا بأن يكون الوزير تربويا ومن المعلمين.
وطالب معلمو دمياط بإصلاح كامل للمنظومة التعليمية من حيث المناهج الدراسية والمدرسين, والسماح للمعلمين بالحصول علي الدرجات الوظيفية التي تم وقفها منذ فترة, وانشاء مستشفي خاص للمعلمين في كل محافظة.

كما أبدي المعلمون اعتراضهم علي الصورة السيئة والمبتذلة التي تبثها وسائل الاعلام  والمسلسلات والافلام عن المعلم المصري حيث يتم تصويره علي انه شخص تافه لا قيمة له, مطالبين بتصحيح هذه الصورة المغلوطة.

وهدد المعلمون بتصعيد الامر اذا لم تحقق مطالبهم والدخول في اعتصام مفتوح في التحرير وبدء اضراب عام في المدارس تحت مسمي “عاما دراسيا بلا مدرسين”.

وقد انضم إلى المتظاهرين معلمو الأزهر, حيث أعلنوا انضمامهم للمعتصمين . وقد قام المعلمون المعتصمون بانشاء اذاعة داخلية على الجهة المقابلة لشارع مجلس الشعب, حيث اخذوا يتناوبون فيها بالادلاء بتصريحات تزيد من حماسة المعلمين على الاستمرار فى الاعتصام حتى تتحقق كافة المطالب .كما قام المعتصمون بعمل لجان شعبية لتأمين المداخل المؤدية الى مجلس الشعب فضلا عن افتراشهم للارصفة .

 

مقالات ذات صلة