تقسيم الدوائر الانتخابية فى دمياط بعيون أحد القراء

تقسيم الدوائر الانتخابية بعيون أحد القراء

تقسيم الدوائر الانتخابية بعيون أحد القراء

كتب أحد أعضاء الهيئة العليا ما رأه من ظلم فيما يخص تقسيم الدوائر الانتخابية لمحافظة دمياط بكل مراكزها وقراها . وأعرب فى تقريره قائلا : محافظة دمياط تتكون من خمسة مراكز وهي:

مركز كفر سعد أكبر مراكز المحافظة على الاطلاق، ومركز كفر البطيخ ومركز دمياط ومركز فارسكور ومركز الزرقا، وبها أربعة أقسام شرطة وهي قسم أول دمياط، قسم ثان دمياط، وقسم رأس البر وقسم دمياط الجديدة وتنقسم دمياط الى أربع دوائر انتخابية، دائرة كفر سعد وتشمل مركزين كفر سعد وكفر البطيخ وهما أكبر دوائر المحافظة، حيث تمثل 52٪ من مساحة المحافظة، وباقي الثلاث دوائر الاخرى تمثل 48٪ من مساحة المحافظة وهي دائرة مركز وبندر دمياط ودائرة فارسكور، ودائرة الزرقا، وكانت كل دائرة تمثل بنائبين احدهما عمال والآخر فئات، فنواب دمياط بمجلس الشعب ثمانية نواب، فوجئنا في التقسيم الجديد المنشور بـ «المصري اليوم» أن الدوائر الفردية تم تقسيمها بحيث أصبحت دائرتين وتشمل دائرة كفر سعد أربعة مراكز كفر البطيخ وكفر سعد وفارسكور والزرقا.

وتشمل الدائرة الاولى مركز دمياط، وقسم أول دمياط وقسم ثان دمياط وقسم رأس البر وقسم دمياط الجديدة وهي اقسام صغيرة الحجم والتعداد السكاني قياساً بمراكز كفر سعد وكفر البطيخ وفارسكور والزرقا فهذا التقسيم ظالم يفتقد للعدالة وتكافؤ الفرص بين أبناء الدائرتين المقترحتين.

حيث إنه أعطى للدائرة الاولى «دائرة مركز وبندر دمياط» بحدودها الادارية سالفة البيان أربعة مقاعد بعد أن كانت مقعدين وأعطى الدائرة الثانية بمساحتها الشاسعة التي تزيد على ثلثي مساحة المحافظة وتعدادها السكاني الكبير أربعة مقاعد مقسمة على أربعة مراكز كبيرة، كيف يُمنح مركز واحد وأربعة أقسام صغيرة أربعة مقاعد، فمثلاً قسم رأس البر هو عبارة عن مصيف، ليس به إلا القليل من السكان وهو مدينة واحدة، كذلك قسم دمياط الجديدة عبارة عن مدينة واحدة صغيرة الحجم والتعداد السكاني، فأي عدالة هنا، لقد قامت الثورة من أجل تحقيق العدالة والمساواة والديمقراطية وتداول السلطة وهذا التقسيم الظالم للدوائر الانتخابية يقضي على تلك المبادئ السامية التي من أجلها قامت ثورتنا العظيمة.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. احمد صديق
    26 نوفمبر 2011 في 12:55 ص

    كل ما اقوله هو الصحه العامه لشباب واطفال دمياط جميعا اتفقنا ان المصنع كان ضار جدا لكل شعب دمياط ووقفنا وقفة رجل واحد ضده نفس الوقفه مطلوبه لضرر اقوى مليون مره من ضرر المصنع وهو الورش داخل الاماكن السكنيه بما فيها من اذى كبير جداااا على اطفالنا وشبابنا من رش كيماويات ونشارة السواريخ والسهر للفجر حتى التنظيم للمواعيد غير موجود فكيف بالله عليكم العيش وسط كل هذا وكيف نربى اطفال تفيد مصر وكيف ووووووو