تقرير اللجنة المشكلة من النيابة العامة حول مخاطر مصنع موبكو بدمياط

تقرير اللجنة المشكلة من النيابة العامة حول مخاطر مصنع موبكو بدمياط

تقرير اللجنة المشكلة من النيابة العامة حول مخاطر مصنع موبكو بدمياط

تقرير اللجنة  المشكلة من النيابة العامة للوقوف على مخاطر مصنع موبكو بدمياط، التى حذرت اللجنة من تسرب الغاز، حيث جاء التقرير كالآتى

“بناء علي قرار النيابة العامة في المحضر رقم 4210 لسنة 2012 إداري مركز دمياط بتكليف مسئول الأمن الصناعي والبيئة لاتخاذ اللازم نحو تدارك المخاطر المحتملة من توقف أعمال مصنع موبكو وقد شكلت لجنة من الأمن الصناعي ومسئول البيئة بالمحافظة.

  وقد باشرت اللجنة عملها بالانتقال إلي مقر الشركة اليوم الأحد بصحبة الأمن برئاسة اللواء حمدي عبد المنعم عبد الباقي مساعد مدير أمن دمياط وقد تبين من المعاينة علي الطبيعة عدم تواجد أي مسئول بالشركة ، وتبين تلف غرفة التحكم بالكامل ( مدم

رة ) وكذلك توقف وحدات التبريد الخاصة بخزانات الأمونيا مما ينذر بوجود خطر داهم من جراء ارتفاع درجة الحرارة داخل خزانات الأمونيا.

وبالفعل تلاحظ أثناء المعاينة خروج كمية كبيرة من الأمونيا من الخزان مما اضطر اللجنة إلي سرعة مغادرة المكان علي الفور لأنه غاز خانق يسبب الوفاة ولم تتمكن اللجنة من إتمام المعاينة  وقد تم الاتصال بالمهندس حسن عبد العليم رئيس الشركة وذلك لإبلاغه بضرورة تواجد الفنيين بمقر الشركة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تشغيل وحدة التبريد الخاصة بخزانات الأمونيا وتأمين المكان ومع ذلك لم يتحرك أحد لتدارك الخطر القائم في كل لحظة .

في الوقت الذى  أصدر فيه العاملون بشركة موبكو للأسمدة بيانا لإخلاء مسئوليتهم مما قد يحدث في حالة انفجار تنك الأمونيا الموجود بالمصنع . وكانت تحذيرات قد ظهرت علي صفحات التواصل الاجتماعي (الفيس بوك وتويتر)تحذر من انفجار تنك الأمونيا وحدوث كارثة بيئية بالمنطقة ومن ناحية أخري واصل عدد كبير من العاملين بموبكو اعتصامهم أمام القصر الجمهوري لليوم الثاني علي التوالي مطالبين بتطبيق القانون واستئناف تشغيل المصنع المتوقف منذ أكثر من ثمانية أشهر ، وما زال الخطر الداهم يتهدد المنطقة بأسرها من أول رأس البر وحتي دمياط نفسها ودمياط الجديدة والقرى المحيطة في لو انفجر خزان الأمونيا وهو احتمال وارد في كل لحظة بعد توقف عمليات التبريد للخزان وغياب الرقابة الفنية عليه انتظارا الروتين الحكومي والعرض علي النيابة صباح باكر فهل يمكن أن تتوقف الكارثة حتي يتم العرض ؟”

مقالات ذات صلة