تعرفى على فوائد وأضرار العدسات اللاصقة

تعرفى على فوائد وأضرار العدسات اللاصقة

تعرفى على فوائد وأضرار العدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة بديل عظيم للنظارات؛ ولكن يمكن أن تسبب الإزعاج أحيانا، خصوصا إذا كنتِ تستعملينها دائما وبدون عناية.

تبدو العدسات اللاصقة اختيار عظيم لأولئك الذين لا يفضلون استعمال النظارات الطبية. وقد يكون السبب شخصيا أو ممارسة الرياضة أو تحسين مدى الرؤية خصوصا للأشخاص الذين يقودون لساعات طويلة.

فوائد العدسات اللاصقة:

العدسات اللاصقة لا تعيق النظر مثل إطار النظارة، ولا تسبب إنعكاس الوهج مثل عدسات النظارات كما أنها مريحة ولا تسبب الصداع.

العدسات اللاصقة لا تتطلب شراء إطار غالي الثمن؛ ولا يتكاثف الضباب عليها ولا تحتاج الى التنظيف والتعديل في كل مرة تلمسها.

نصيحة: تذكر بأن اختيار نوع تجاري امر سهل ولكن الاستثمار في نوع طبي يحتاج الى مشورة اخصائي عيون.

أنواع العدسات اللاصقة:

مبدئيا هناك نوعان من العدسات اللاصقة عدسات لاصقة يومية وعدسات لاصقة مُطولة.

العدسات اللاصقة اليومية: تبلغ نسبة الماء فيها حوالى 38 %. وتستعمل على مدار اليوم فقط. وتأتي بعدة أشكال بضمن ذلك البدائل اليومية، ويمكنك التخلص منها بعد الإستعمال. البدائل الأسبوعية، يجب استبدالها خلال إسبوعين وبدائل تقليدية، يمكن استبدالها كل ثلاثة شهور أو اقل.

العدسات اللاصقة المُطولة: تصل نسبة الماء فيها ما بين 55 % إلى 70 %. ويمكن أن تستعمل على مدار اليوم وفي الليل، عند النوم.

لا ينصح بإرتداء العدسات في هذه الحالات:

 المصابين ببعض أمراض العين كجفاف أو قروح القرنية أو فقدان الإحساس بالقرنية.

المصابين بإلتهاب مفاصل اليدين لإن وضع العدسات ونزعها وتنظيفها يمكن ان يزعجهم.

المصابين بمرض باكنسون، أو بحالات عجز فيزيائية ناتجة عن إضطرابات أخرى.

ينصح باستعمال العدسات اللاصقة في الحالات التالية:

المصابين بتشوه في القرنية منذ الولادة.

المصابين بالماء الزرقاء.

مقالات ذات صلة