تظاهر العاملين بشركة كهرباء شرق الدلتا بدمياط

تظاهر العاملين بشركة كهرباء شرق الدلتا بدمياط

تظاهر العاملين بشركة كهرباء شرق الدلتا بدمياط

تظاهر بعد ظهر الخميس، عدد من العاملين والمهندسين بشركة شرق الدلتا لتوليد الكهرباء داخل مقر شركتهم، مطالبين برحيل وزير الكهرباء والطاقة المهندس حسن يونس، والمهندس أحمد الحسينى رئيس القطاع، ومحمد عنان رئيس قطاع الإنشاءات بالشركة، وطالب المتظاهرون بإسقاط النقابة وتوفير حياة كريمة لهم.

أرجع المتظاهرون السبب فى ذلك إلى تأخر صرف حوافزهم والمطالبة بتغيير نظام الرعاية الصحية، والتعاقد مع مستشفيات تليق بهم، وزيادة العلاوة الدورية إلى 15%، والتحقيق فى توزيع العلاوات التشجيعية والحوافز، بعد أن أصبحت توزع بالمحسوبية والشللية، كما طالب المتظاهرون بصرف بدل سكن 100% للمغتربين، وكذلك حل مشاكل العاملين المتضررين من الفصل وعدم ضم مدة الخدمة.

وأكد المتظاهرون فى هتافاتهم أنهم تلقوا تهديدات من رئيس الشركة أكثر من مرة بالإطاحة بهم وفصلهم وإبلاغ الجهات الأمنية بأسمائهم، الأمر الذى اعتبره المتظاهرون تهديدا واضحا من قيادات الشركة لإجبارهم على السكوت عن بعض السلبيات بالشركة، وطالب عدد من المتظاهرين بوجود جهات محايدة للتحقيق فى مطالبهم وشكاواهم حتى يعودوا إلى عملهم.

مقالات ذات صلة