تسليم بريطانيا للمسئولين الهاربين قضية شغلت سياسين دمياط

تسليم بريطانيا للمسئولين الهاربين قضية شغلت سياسين دمياط

تسليم بريطانيا للمسئولين الهاربين قضية شغلت سياسين دمياط

تصدر موضوع تسليم بريطانيا للمسئولين المتهمين بقضايا فساد من عدمه ، المحاور الأساسية فى نقاشات السياسيين والخبراء . وتفرد كل منهم فى تحليل الوضع من امكانية رضوخ بريطانيا وتسليم الهاربين بها من عقد صفقات معهم وابقاءها على المصالح المشتركة بينها وبينهم.

ونجد أن الآراء اختلفت وهنا نسرد لكم مجموعة من أراء أبرز النشطاء السياسين فى محافظة دمياط والتى جاءت كالتالى :

أكد محمود الشربينى عضو الهيئة العليا والأمين المساعد لحزب الوسط :

أن بريطانيا لن تقوم بتسليم المسؤولين المصريين الهاربين بالخارج إلا بعقد صفقة معهم وذلك نظرا للمصالح مشتركة بين بريطانيا وهؤلاء. كما أرجع ذلك لان بريطانيا منذ القدم وهى دولة استعمارية ولن تسمح بتسليم هؤلاء إلا بعقد صفقات معهم إما اذا شعرت بأن هذا سيتعارض مع مصالحها فلن تقوم بتسليمهم مهما حدث.

فى حين توقع فادى أبو سمرة عضو المكتب السياسى لحركة 6 إبريل :

عدم تسليم هؤلاء الهاربين لعدم وجود اتفاقيات تسليم بيننا وبين بريطانيا كما أن بريطانيا تحميهم منذ زمن طويل وعن سبب عرقلتها لتسليمهم رأى أن المصالح المشتركة بينهم أقوى من أى شئ فأغلب الهاربين من رجال الأعمال المصرين اتجهوا إي بريطانيا .

فيما رأى أحمد طاهر منسق المكتب السياسى لحزب العدل :

أن بريطانيا لن تسمح بتسلميهم إلا إذا تمت صفقة بيننا وبينهم، مضيفا أن السبب الرئيسى وراء عرقلة تسليمهم أسباب اقتصادية وسياسية.

فيما توقع حاتم البياع أمين حزب التحالف الشعبى الاشتراكى :

عدم تسليم المتهمين طالما لم تصدر ضدهم أحكام نهائية فحتى يتم ذلك لابد وأن تكون مصر مرتبطةبإتفاقية تسليم متهمين مع بريطانيا حيث لا يمكن أن يتم ذلك إلا بوجود دلائل واضحة فدائما ما ينحاز المجتمع الدولى لرجال الأعمال وكبار المستثمرين.

من ناحية أخرى توقع دكتور عبده البردويل أمين حزب الحرية والعدالة  :

عدم تسليم بريطانيا لهؤلاء الهاربين إلا إذا صدرت أحكام صريحة ضدهم مضيفا إذا ترأى لبريطانيا أن هناك أحكام نهائية بشأن هؤلاء فلن تلتفت لاسباب سياسية أو اقتصادية لانه بكل تأكيد لان يقف الاقتصاد البريطانى على هؤلاء.

مقالات ذات صلة