تجمهر مزارعى دمياط احتجاجا على نزع أراضيهم لتوسعات الميناء

أراضى دمياط التى سيتم نزعها

أراضى دمياط التى سيتم نزعها

تجمهر بعد ظهر امس الثلاثاء مجموعة من أصحاب الاراضى الزراعية الواقعة فى زمام قرية السنانية بالقرب من سور ميناء دمياط، بعد أن تسلموا خطابات من مديرية مساحة دمياط تطالبهم بالتواجد داخل أراضيهم لحصرها تمهيدا لتنفيذ إجراءات نزع الملكية لصالح توسعات مشروع محطة حاويات دمياط استنادا لأحكام القانون رقم 10 لسنة 1990 الخاص بنزع ملكية العقارات للمنفعة العامة.

وتبلغ مساحة هذه الأرض 130 فدانا يمتلكها ما يقرب من 150 شخصا، وأكد المزارعون وأصحاب الأراضى أنهم لن يتنازلوا عن هذه الأرض، لأنها من أجود أنواع الأراضى الزراعية وتنتج أصناف عديدة من الموالح، وأضافوا أنهم أفنوا حياتهم وأموالهم لاستصلاح هذه الأراضى، ومهما حاولت الدولة تعويضهم عنها لن يكفى ولن يجدى معهم.

وأكد عبد الرازق محمد محامى أصحاب الأراضى، أنه سيتقدم صباح غد الأربعاء بدعوى قضائية أمام مجلس الدولة بالقاهرة ومحكمة القضاء الإدارى بالمنصورة بالشق المستعجل لوقف هذه الإجراءات حفاظا على هذه الثروة النباتية التى ميز بها الله هذه الأرضى عن غيرها، وأكد أن الحكومة دمرت هذه الأراضى بإنشاء المنطقة الصناعية المجاورة لها والآن تحاول طرد الفلاحين لتوسعات الميناء.

مقالات ذات صلة