تجمهر العشرات أمام قسم شرطة أول دمياط

تجمهر العشرات أمام قسم شرطة أول دمياط

تجمهر العشرات أمام قسم شرطة أول دمياط

تجمهر أمس الجمعة العشرات من أقارب المتهم محمد محمد عبد الفتاح يوسف أمام مقر قسم شرطة قسم أول محاولين إخراجه، وهتفوا بعزل ضابط المباحث محمد المليجي رئيس مباحث قسم أول زاعمين أن المتهم قد حبس ظلم ولم يكن معه أي سلاح وأن الضابط لفق له القضية.

كان المتهم ( وهو صاحب الصورة الشهيرة التي كانت تتداول لشخص يرتدي خوذة ويحمل درعا من مستلزمات الشرطة التي سرقت أثناء الانفلات الأمني الذى أعقب أحداث الثورة).

وأجرت الشرطة تحريات واسعة حتي توصلت لشخصية المتهم، وهو محمد محمد عبد الفتاح وشهرته محمد الغريب 32 سنة فران ومقيم بحي الشبطاني  بدائرة قسم أول بدمياط  وتم القبض عليه وبحوزته فرد خرطوش عيار 16 مم وطلقة من ذات العيار.

وبمواجهته اعترف بحيازته للسلاح بدعوى الدفاع عن النفس وعرض علي النيابة التي أمرت بحبسه علي ذمة التحقيق، مما أثار أهله وأصدقاءه فتجمعوا في محاولة لإخراجه من السجن ولما عجزوا نتيجة للاحتياطيات الأمنية الكبيرة علي الأقسام اليوم نظموا تظاهرة وهتفوا ضد رئيس مباحث القسم .

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ممدوح أحمد عبد السميع
    4 أكتوبر 2011 في 10:43 ص

    قلة ادب وببلطجة !! … اهو امثال دول يستاهلو ضرب النار فعلا .. بقي كل ما الشرطة تمسك مجرم بيروع الناس وبيهدد أمنهم تيجي عصابته تعمل الشوية دول … المفروض الاهالي اللي في حرم اي قسم شرطة يكون لهم دور في الدفاع عن المركز لان دا بيدي قوة كبيرة لكل اللي علي حق وبيرهب اللي علي باطل !!