تجمهر أهالى قرى الزرقا بسبب انهيار منازلهم

تجمهر أهالى قرى الزرقا بسبب انهيار منازلهم

تجمهر أهالى قرى الزرقا بسبب انهيار منازلهم

كارثة جديدة تلوح فى أفق مدينة الزرقا بمحافظة دمياط ، حيث تشهد قرى السلام والغوابين وسيف الدين كارثة جديدة بسبب شحنات أسمنت فاسدة دخلت لمحافظة دمياط ما بين عامى 2004 و 2055 استخدمها المواطنون فى بناء وتعلية منازلهم وها هم يواجهون خطر الموت تحت الأنقاض. حيث انهارت أجزاء من المبانى وأسقف كاملة وأجزاء خرسانية من بعضها .

ولهذا قام العشرات منهم يوم أمس الأحد ؛ من التجمع أمام ديوان عام محافظة دمياط وتظاهروا منددين بما حدث معهم من غش وأكدوا أنهم أرسلوا عدة شكاوى وفاكسات إلى محافظ دمياط الأسبق ووزير الإسكان الحالى الدكتور محمد فتحى البرادعى، مطالبين بمعاينة تلك المنازل لبيان المتسبب فيها.

وطالب هانى محمد عثمان، أحد المتضررين، بضرورة صرف تعويض عن هذه الأضرار، مؤكدًا أن المحافظة قامت بإرسال لجنة هندسية من مجلس مدينة الزرقا لفحص المنازل، إلا أنها لم تعلن التقارير الخاصة بهذا الموضوع حتى الآن، فيما طالب محمد محمد السعيد عزى بضرورة محاسبة الشركة المسئولة عن بيع هذه الشحنة، وتحملها صرف تعويضات للأهالى المتضررين من استخدام هذا الأسمنت المغشوش.

ومن جانب آخر، تجمهر العشرات من المعلمين المشاركين بمشروع المشاركة المجتمعية بدمياط منذ ما يقرب من عامين، ولم تُدرج أسماؤهم أسوة بزملائهم فى كشوف التعاقدات التى أعلنت عنها مديرية التربية والتعليم بدمياط، وطالبوا محافظ دمياط اللواء محمد على فليفل بإلغاء هذه الكشوف، وفحص التظلمات التى تقدموا بها حتى يحصل كل صاحب حق على حقه.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه محافظ دمياط عن فتح باب تلقى طلبات خريجى كليات التربية والآداب، الشعب التربوية، بمكاتب القوى العاملة بجميع مدن المحافظة، اعتبارًا من خريجى 1998 وحتى 2010 فى جميع التخصصات، وذلك تمهيدًا لفحصها وتعيين من له الأولوية فى التخصصات الشاغرة بالتربية والتعليم بدمياط.

مقالات ذات صلة