تأجيل قضية زاهر وخليل إلى 20 ديسمبر المقبل

تأجيل قضية زاهر وخليل إلى 20 ديسمبر المقبل

تأجيل قضية زاهر وخليل إلى 20 ديسمبر المقبل

حدد مجلس الدولة يوم 20 ديسمبر الجاري موعداً للنطق بالحكم في القضية المرفوعة من أسامة خليل نجم الكرة المصرية السابق ضد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت صراعاً قضائياً عنيفاً بين الطرفين، حيث حصل خليل على حكم يقضي بمنع زاهر من الترشح في الإنتخابات الماضية لاتحاد الكرة، غير أن الأخير استشكل الحكم، ما أدى لإيقافه، حيث خاض الإنتخابات وفاز بمنصب الرئاسة.

وبعدها فترة، حصل خليل على حكم يقضي بإقصاء زاهر من منصبه، قبل أن يعود الأخير بعد الطعن، غير أن خليل اختار مواصلة المعركة، وطعن على الحكم، ليتم تأجيل النطق بالحكم حتى 20 ديسمبر الجاري.

و أن فريق الدفاع الخاص بأسامة خليل قد أكد أن زاهر تم الحكم عليه في مجموع أحكام قضائية بدمياط ولم يحصل خلالها على أي حكم براءة، وهو ما يخل بشرعية تواجده في رئاسة الاتحاد.

وعلى الجانب الآخر، أكد منتصر الزيات محامي زاهر أنه ينتقد وبشدة تقرير هيئة مفوضي الدولة، واصفاً إياه بأنه كتب على عجلة وذلك لأنه انطوى على حكم باستبعاد زاهر من الجبلاية.

واستمراراً للدفاع عن زاهر، قام منتصر الزيات بعرض صور سمير زاهر مع الرئيس محمد حسني مبارك خلال حفلات تكريم المتنخب المصري بعد الإنجازات التي حققها، وأكد أن هذا أكبر دليل على نزاهة الرجل الأول في الاتحاد المصري لكرة القدم.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل إن الأمر تطور عندما قام فريق الدفاع عن خليل بتقديم حافظة مستندات تؤكد أن أشقاء سمير زاهر وأبنائهم قد رفعوا ضده دعوة قضائية، كما أنهم طالبوا برفع الحصانة عنه من مجلس الشورى، نتيجة لتبديده الميراث الخاص بهم

مقالات ذات صلة