بيان للأنبا بيشوى يتفق مع”البحوث الإسلامية” فى مبدأ احترام الأديان

الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ

الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ

قال الأنبا بيشوى، مطران دمياط وكفر الشيخ وبلقاس والبرارى، إنه يتفق مع بيان مجمع البحوث الإسلامية باعتبار العقائد الدينية للمصريين جميعا خطًا أحمر، لا يجوز المساس به عن قريب أو بعيد، مضيفا: “أشكر هذا المنحى الكريم الذى طالما طالبت به من قبل”.

وأشار “بيشوى” فى بيان له اليوم الأحد، إلى أن حرصه على سلامة الوطن بمسلميه ومسيحيه يستوجب إعلانه بالمناداة بمبدأ عدم تجريح الأديان ورموزها، وعدم المساس بالديانة الإسلامية على وجه الخصوص، بحسب البيان.

وأوضح “بيشوى” :”لقد أكدت على هذه المبادئ فى اللقاء الموسع للعقيدة فى الفيوم فى محاضرتى فى موعدها مساء الأربعاء 22 سبتمبر2010، ولم يرد ذكر القرآن الكريم فيما تكلمت به عن هذه المحاضرة، سوى أننا شجبنا فكرة بعض الغربيين المتطرفين فى حرق نسخ منه، وذلك فى اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس الكنائس العالمى الأسبوع السابق فى أسكتلندا”.

وأضاف: “كما أننى لم أذكر المسلمين أو الإسلام فى نفس هذه المحاضرة إلا فى تأكيدى على أهمية حماية المسجد الأقصى والحقوق العربية، وهو الأمر الذى شرحته مرارا فى اجتماعات مجلس الكنائس العالمى، وأيضا فى هذا الاجتماع الأخير فى أدنبرة بأسكتلندا”.

مقالات ذات صلة

بيانات - تصميم مواقع - أطلس بيانات - لغة تصميم بيانات - الهوية التجارية - الموشن جرافيك - تصميم الخطوط
بيانات - تصميم مواقع - أطلس بيانات - لغة تصميم بيانات - الهوية التجارية - الموشن جرافيك - تصميم الخطوط