بيان ائتلاف ضد مصانع الموت بدمياط حول غيابهم عن اجتماع الجنزورى

بيان ائتلاف ضد مصانع الموت بدمياط حول غيابهم عن اجتماع الجنزورى

بيان ائتلاف ضد مصانع الموت بدمياط حول غيابهم عن اجتماع الجنزورى

أصدر ائتلاف ضد مصانع الموت بمحافظة دمياط بيانا حول الاجتماع المرتقب للدكتور كمال الجنزورى صباح اليوم الأربعاء لبحث التوصل إلي حلول لعودة شركة موبكو للأسمدة للعمل مرة أخرى.

حيث اصدر ائتلاف ضد مصانع الموت بدمياط هذا البيان يوم أمس الثلاثاء ، وجاء فيه :

“أنه إذا عقد الاجتماع بدون ممثلين عن أهالي السنانية مع ائتلاف مواطنين ضد مصانع الموت فإنهم غير موافقين علي أي نتائج تصدر عن هذا الاجتماع ولن ينفذ أي شيء يصدر دون إرادة شعب دمياط، وأيضاً تنفيذ توصيات اللجنة العلمية المشكلة من مجلس الوزراء كاملة وإزالة التوسعات، قائلين “ولن نرضي بغير ذلك ومستعدين للتضحية بأرواحنا في سبيل ذلك وفي سبيل العيش في هواء نظيف خال من الملوثات من أجل الحفاظ علي أطفالهنا ومواردنا”.

وأشار الائتلاف إلى أنه إذا كانت الحكومة تبحث عن حلول فعليها الجلوس مع أصحاب المشكلة وهم أهالي السنانية محذرا من الالتفاف علي مطالب شعب دمياط في إزالة التوسعات.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء كان قد عقد اجتماعا من قبل منذ حوالي شهرين مع نواب مجلسي الشعب والشوري عن محافظة دمياط وبحضور محافظ دمياط والوزراء المعنيين لبحث سبل الخروج من أزمة موبكو وانتهي الاجتماع إلي عدة توصيات تمهد لإعادة تشغيل مصنع موبكو إلا أن هذه التوصيات لم تر سبيلها إلي التنفيذ حتي الآن.

وحصلت الشركة علي حكم من محكمة القضاء الإداري يعطيها الحق في إعادة التشغيل واستئناف التوسعات وتعهدت الشركة بالبدء في تنفيذ مشروع لتحلية مياه البحر وعدم استخدام مياه النيل إلا أن هذه التعهدات لم ترض أهالي السنانية الذين يريدون أن يلمسوا تنفيذ هذه التعهدات علي أرض الواقع.

وما زالت الشركة متوقفة عن العمل منذ أكثر من سبعة أشهر .

 

مقالات ذات صلة