بداية الصراعات الداخلية ضد الحزب في دمياط

بداية الصراعات الداخلية ضد الحزب في دمياط

بداية الصراعات الداخلية ضد الحزب في دمياط

لم تنتهِ صراعات الحزب الوطني بنهاية فضيحة تزوير الانتخابات؛ حيث بدأت جولة جديدة من الصراعات الداخلية ضد الحزب؛ بسبب التزوير الفجِّ التي أصرَّ الحزب على إدارة العملية الانتخابية به، والإطاحة بعدد من نوابه السابقين.واشتعلت أزمة جديدة في الحزب بمحافظة دمياط؛ بسبب استبعاد كل النواب الموجودين في الدورة السابقة، وتجديدهم بوجوه جديدة بالتزوير؛ حيث كشف مصدر مطلع داخل الحزب أن المهندس عبد الرازق حسن، أمين الحزب بدمياط، في ورطة كبيرة؛ بسبب كثرة التحركات من النواب السابقين ضده، وإقامتهم عددًا من الدعاوى القضائية ضد تزوير الانتخابات. وأضاف أنه يجد صعوبةً في وقف ما يحدث، برغم أنه كثَّف اتصالاته مع نواب الحزب السابقين، وحاول إدخال محافظ دمياط د. فتحي البرادعي في الأمر؛ للضغط عليهم، ووقف ما يقومون به ضد الحزب, على حد تعبيره.وكان النائب السابق عن الحزب بدائرة كفر سعد قدَّم طعنًا ببطلان الانتخابات التي أُجريت في كفر سعد، مستندًا إلى إلغاء 27 ألف صوت لصالحه أثناء عمليات الفرز، مرجعًا حدوث التزوير ضده لخلاف حدث بينه وبين المحافظ.

مقالات ذات صلة