بدء “الصمت الانتخابي” بمصر

 

بدء "الصمت الانتخابي" بمصر

بدء "الصمت الانتخابي" بمصر

انتهت الفترة القانونية المقررة للدعاية الانتخابية للمرشحين في انتخابات الرئاسة بمصر أمس الاحد بعد ماراثون استمر ثلاثة أسابيع. وتبدأ اليوم الاثنين فترة الصمت الانتخابي التى تستمر يومين قبل بدء عملية الاقتراع يومى الأربعاء والخميس المقبلين.

فقد اختتمت الأحد الحملات الانتخابية للمترشحين للانتخابات الرئاسية في مصر، بالتزامن مع وصول عدد من المراقبين الدوليين الذين سيتابعون مسار اختيار أول رئيس مصري بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 والتي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك .

ووصلت الحملات الانتخابية أمس إلى محطتها النهائية بعد ثلاثة أسابيع من انطلاقتها، ويستعد المرشحون لفترة الصمت الانتخابي على مدى اليومين القادمين قبل بدء الانتخابات المقررة الأربعاء والخميس المقبلين. وخلال هذه الفترة يحظر على أي مرشح أو ناخب ممارسة أي شكل من أشكال الدعاية الانتخابية، وإلا تعرض للمساءلة والاعتقال.

وأكدت اللجنة القضائية العليا المشرفة على الانتخابات حرصها على إجراء انتخاب رئيس جديد للبلاد بشفافية وحياد تام.

وأكد الأمين العام للجنة المستشار حاتم بجاتو أنه تم السماح لأكثر من ألفي إعلامي وصحفي مصري وأجنبي، ولأكثر من تسعة آلاف ممثل لمنظمات حقوقية مصرية وأجنبية، بالإضافة إلى ممثلين عن جامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الأوروبي و الاتحاد الأفريقي وممثلين ومندوبين عن البعثات الدبلوماسية بمصر بمتابعة سير العملية الانتخابية.

وفي هذا السياق توافد على القاهرة الأحد عدد من المراقبين الدوليين، من بينهم مراقبون من مركز كارتر بالولايات المتحدة. ومن المقرر أن يصل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر مؤسس المركز إلى القاهرة لمتابعة الانتخابات.

ووصل إلى مصر أيضا عدد من المراقبين الذين يمثلون الاتحاد الأفريقي ومسؤول اللجنة العليا للانتخابات بتركيا محمد كورتول، والرئيس السابق لجمهورية سيشل جيمس مانشام.

وسيتابع المراقبون الأنشطة الخاصة بإدارة الانتخابات والحملات الانتخابية والتصويت، وعمليات العد والفرز، وسيلتقون بمسؤولي الانتخابات، وممثلي الأحزاب السياسية والمجتمع.

ومن المقرر أن تعقد اللجنة العامة المشرفة على الانتخابات فى الخارج اجتماعا فى وزارة الخارجية مساء الاثنين برئاسة المستشار حاتم بجاتو أمين عام اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

وسيتم خلال الاجتماع تجميع ورصد نتائج التصويت التى أرسلتها اللجان الفرعية فى سفارات وقنصليات مصر فى الخارج. ويحضر الاجتماع مندوبو مرشحي الرئاسة. ويتوقع أن تقوم اللجنة عقب الاجتماع بإحالة نتيجة الرصد إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

مقالات ذات صلة