باب الامل مازال مفتوحا امام مرضى الكبد بدمياط

أعلن الدكتور سعيد طرابية مدير فرع الهيئة العامة للتأمين الصحي بدمياط  نجاح الانترفيرون المصري مع مرضى الكبد

فقد اثبت الانترفيرون المصري نجاحا كبيرا  للمرضى في دمياط

ووصلت نسبة نجاحه 81.1% وقد بدا العلاج  بالمنتج المصري في 20 أكتوبر 2009م

وذكر دكتور طربية  ان  هذه النسبة فاقت الانترفيرون المستورد .واشار الى ان من يتم علاجهم على نفقه التأمين الصحي بهذا العقار 239 مريضا .حيث أجريت لهم التحاليل اللازمة وبعد اتمام 12 حقنة تم ايقاف 13 مريضا لعدم جدية العلاج بالحقن معهم

واضاف ان الهيئة ستسمر في تقديم العلاج لكافة المرضى  نظرا لتحسن اداء المعامل والمستشفيات بدمياط وأنها أصبحت في كامل طاقتها

نتمنى الشفاء لكل المرضى ان شاء الله

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. واحد من الناس
    22 ديسمبر 2010 في 10:59 م

    شكرا للادارة