اهالى قرية ابو يوسف يحاصرون محطة الكهرباء

اللواء أمين عز الدين مساعد الوزير لقطاع الكهرباء

اللواء أمين عز الدين مساعد الوزير لقطاع الكهرباء

حاصر أهالى قرية كفر يوسف بدمياط يوم الخميس محطة توليد كهرباء دمياط، والتى تغزى 4 محافظات هى دمياط والإسماعيلية والغربية والدقهلية، وقطعوا الطريق مطالبين بتعيين أبنائهم بالمحطة، وذلك لأكثر من 9 ساعات، منددين بالتعسف فى استخدام المسؤلين لسلطاتهم، وعدم تعيين أحد بالمحطة إلا من خلال الوساطة.

وعلى الفور انتقلت قوة من مديرية أمن دمياط، واللواء أمين عز الدين مساعد الوزير لقطاع الكهرباء، واللواء محمد الهلباوى مدير المباحث، ورئيس شركة الكهرباء، لاحتواء غضب الأهالى الذين افترشوا الطريق، فى محاولة لتهدئتهم، مع مطالبتهم بإعادة تقديم طلبات تعيين أبنائهم مجددا، ووعدهم بالنظر فيها بجدية واختيار العناصر الأكثر كفاءة، ليفض الأهالى حصارهم وقطعهم للطريق.

الجدير بالذكر، أن تلك الواقعة ليست الأولى لأهالى القرية الذين قطعوا الطريق المؤدى إلى الشركة سابقا اعتراضا على تجاهل رئيس الشركة، لعدم تعيين شباب القرية فى شركة الكهرباء التى تقع فى زمام القرية، بعد أن وعدهم بذلك عدة مرات، وبعد اكتشافهم قيام رئيس الشركة بتعيين عدد من أبناء محافظة الدقهلية التى ينتمى لها، ليتم اختيار 4 من شباب القرية للتفاوض وحل الأزمة، لكن أبناؤهم الأربعة لم يعودوا، مما أثار غضب الأهالى وقاموا بقطع الطريق أكثر من مرة للتأكيد على مطالبهم بتعيين أبنائهم.

مقالات ذات صلة