اهالى السيالة يستعدون لمقاضاة محافظ دمياط

اهالى السيالة يستعدون لمقاضاة محافظ دمياط

اهالى السيالة يستعدون لمقاضاة محافظ دمياط

أكد محمود البربير، عضو المجلس المحلى لمركز دمياط أن أهالى منطقة السيالة سيلاحقون الدكتور محمد فتحى البرادعى، محافظ دمياط، قضائيا إذا لم يستجب لمطالبهم الثلاثة، وهى: سرعة الانتهاء من الصرف الصحى وإعادة الشىء لأصله فى الطريق الرئيسى، وإنارة الطريق البديل.
يأتى ذلك على خلفية توقف العمل لفترة طويلة فى رصف وإدخال الصرف الصحى لطرق منطقة السيالة بدمياط ، حيث تحجج المسئولون بإضراب سائقي المقطورات، وبعد أن انتهى إضراب المقطورات وأعلن ذلك رسميا فى دمياط لم يتحرك أحد، وتركوا “الدبش” ملقى على الطريق.
وتظاهر أهالى قرية السيالة فى الطرقات، لتحريك المسئولين لاتخاذ خطوات جادة وسريعة لبدء وتنفيذ مشروع الصرف الصحى، الذى بدأ منذ عام ونصف العام، ورصف الطريق الوحيد المؤدى إلى القرية.
وفى محاولة جديدة لتهدئة غضب الأهالى، عقد المجلس الشعبى المحلى بالسيالة جلسة طارئة أمس، بحضور المحاسب سيد خشبة، رئيس مجلس مدينة ومركز دمياط ورئاسة المهندس محمد خشبة رئيس مجلس محلى مركز وبندر دمياط، الذى اتهم الأهالى بأنهم خرجوا بطريقة مقصودة، وموجهين من أصحاب الأراضى الذين تقع أراضيهم على الطريق البديل المقترح وعلق: “أحنا مش فى أوروبا عشان الناس تخرج تتظاهر”.
من جانبه، قال عبده عبد البارى، عضو مجلس محلى السيالة إن التظاهر حق مكفول للمواطنين قانونيا ودستوريا، وإن أهالى السيالة خرجوا تلقائيا بعد شعورهم بتقاعس المسئولين

مقالات ذات صلة