انقسام بين اعضاء مجلس محلى دمياط بسبب لجنة الامن

محمد فتحى البرادعى محافظة دمياط

محمد فتحى البرادعى محافظة دمياط

يشهد مجلس محلى مدينة دمياط حالة من الانقسام بين أعضائه وبين السيد المصرى رئيس المجلس بسبب النزاع الدائر حول لجنة الأمن بالمجلس، والتى رفض رئيس المجلس فتح باب التصويت عليها.

تقدم ربيع أحمد توت عضو محلى المدينة بمذكرة اليوم إلى السيد دياب رئيس محلى محافظة دمياط، أوضح فيها أنه تقدم بطلب إلى رئيس محلى المدينة يطلب عقد جلسة طارئة يوم الخميس الموافق 11 نوفمبر الماضى، وذلك بناءً على موافقة ثلث أعضاء المجلس لضرورة انتخاب رئيس لجنة الأمن بالمجلس طبقاً للقانون، ولكنه فوجئ برفض رئيس المجلس، مضيفاً أن رئيس المجلس رفض التصديق على طلبى بالترشح لرئاسة لجنة الأمن ولم يذكره فى مضبطة الجلسة فى أول نوفمبر الجارى، مطالباً من رئيس مجلس محلى المحافظة التحقيق فى هذه المذكرة واتخاذ القرار المناسب.

وأضاف العضو لـ”اليوم السابع” أن رئيس المجلس رفض إعلان التصويت على لجنة الأمن بين الأعضاء، لأنه سبق وأن وعد الزميل حسن عيسى عضو المجلس، وهو ضابط سابق بالداخلية، بتولى هذه اللجنة بما يعد مخالفاً لقانون المحليات، الذى يوجب فتح باب التصويت على اللجان.

مقالات ذات صلة