انقسامات ومشاحنات داخل دائرة الزرقا بسبب الإعادة

جانب من الانتخابات بدمياط

جانب من الانتخابات بدمياط

تشهد دائرة الزرقا حالة من الانقسامات والمشاحنات بين أبناء الدائرة، بسبب إعادة الانتخابات على مقعدى الفئات والعمال، حيث يتنافس كل من الدكتور جمال الزينى النائب السابق للدائرة ومرشح الحزب الوطنى مع اللواء على العساس على مقعد الفئات، رغم فارق الأصوات بينهما، حيث حقق الزينى 35 ألفا و362 صوتا وحصل العساس على 23 ألفا و210 أصوات.

كما ينافس عمران مجاهد المرشح الوفدى والملقب بمرشح الفقراء والحاصل على 39 ألف صوت مع نظيره محمد قابيل البنا مرشح الوطنى، والحاصل على 24 ألفا و400 صوت، ويعتبر عمران مجاهد هو المرشح المعارض الوحيد فى جولة الإعادة بدوائر دمياط الأربع.

يرجع الانقسام داخل الدائرة إلى وجود تحالف بين مرشحى الوطنى على المقعدين فى الوقت الذى يجمع فيه أغلب أبناء الدائرة على اختيار عمران مجاهد على مقعد العمال كما يظهر تحالف غير معلن من بعض المرشحين الذين لم يوفقوا على مقعدى الفئات والعمال للإطاحة بالزينى ومساندة على العساس رغبة فى تجديد الدماء بالدائرة.

وتشير المؤشرات الأولية قبل جولة الإعادة الى ارتفاع أسهم العساس على مقعد الفئات ومجاهد على مقعد العمال.

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. أشرف عبد الخالق
    6 ديسمبر 2010 في 2:39 ص

    الحاج عمران مجاهد هو فعلا مجاهد ضد الظلم والفقر والمرض والله سو فينجح عمران ليحقق المزيد والمزيد قلوبنا معك يا رجل يا محترم يا طيب يا شم رغم حقد الحاقدين والله الذى لا إله غيره هناك من النس الكثير يدعون لعمران فى سمنود وأجا مرضى ساعدهم عمران مجاهد ووفر لهم العلاج الله معك ثم الشرفاء من أبناء الزرقا وناجح ب‘ذن الله

  2. محمد شبانة
    5 ديسمبر 2010 في 5:46 ص

    علي العساس راجل محترم وله تاريخ عظيم في خدمة مصر على المستوى الدولي والمحلي ولو نجح السكر حيبقى ب 2 جنيه واللحمة ب 30 جنيه وايصا بقية المنتجات الغذائية لعلاقته الوثيقة بالاسواق العالمية وان شاء الله يكون خير للزرقا ولمصرنا الحبيبة في ظل القائد جمال مبارك يحفظه الله
    عمران مجاهد مرشح الفقراء وحبيب القلوب رجل مخلص بيحب الزرقا وحننتخبه كلنا هو وعلي العساس