انتحر لرفض والده أن يخطب له الفتاة التي يحبها

طلب من والده أن يخطب له الفتاة التي يحبها فرفض والده ، وازدادت الخلافات بينهم إلى درجة أن الابن قرر الانتحار ليتخلص من همومه .
ورد بلاغ إلى قسم شرطة دمياط الجديدة من مستشفى الأزهر الجامعي بوصول محمد عبد الفتاح دردير خضير 31 سنة سائق ومقيم بالحي الثاني المجاورة الرابعة عمارة 42 شقة 4 دائرة القسم جثة هامدة ، انتقل على الفور إلى مكان الواقعة النقيب محمد السعدنى رئيس مباحث قسم شرطة دمياط الجديدة ومعاونه النقيب محمد الحسيني ، وبسؤال سعيد شقيق المتوفى 30 سنة نقاش ومقيم بذات الناحية ، قال أنه أثناء تواجده بالمنزل سمع صراخ أخوته وفوجىء بشقيقه معلق بحبل من رقبته في المروحة المتواجدة بصالة المنزل فقام بقطع الحبل ونقله إلى المستشفى وفارق الحياة عقب وصوله ، وعلل قيام شقيقه بذلك لوجود خلافات بينه وبين والده  ، بسبب قيامه بالتقدم إلى إحدى الفتيات لخطبتها ورفض والده ذلك ، وأفاد تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاة أسفكسيا الخنق ووجود أثار خنق بالحبل حول الرقبة ، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1416 ادارى قسم شرطة دمياط الجديدة لسنة 2010 .

مقالات ذات صلة