الوحدة الصحية بالشعراء اهدار للمال العام

الوحدة الصحية بالشعراء اهدار للمال العام

الوحدة الصحية بالشعراء اهدار للمال العام

قرية الشعراء هى إحدى قرى محافظة دمياط ، يعيش بها 120 ألف نسمة  ، تتمتع القرية بالعديد من الخدمات والمرافق التى تؤهلها أن تصبح مدينة ، ولكن ما ينقص القرية هو افتقارها الى الخدمات الصحية فى الوقت الراهن ، حيث كانت القرية فيما مضى تتمتع بوجود وحدة صحية يعمل بها عيادة أسنان وطبيب ممارس وتطعيمات وتسجيل مواليد ووفيات وتنظيم اسرة ، الآن وعقب تجديد الوحدة التى تم تسليمها فى 11 / 12 / 2010 لم تعمل الوحدة وذلك لأنها لا تحتوى على أى أدوات طبية أو أى مرافق تخدم المرضى والأطباء ، وهذا يعد إهدار للمال العام ، حيث تكلف تجديد الوحدة ما يقارب من 2 مليون جنية .

يقول أمين أمين عبد الفتاح عامل بالمعمل : فوجئنا بتسليم الوحدة بدون أى أدوات طبية أو مرافق ، والكراسى والترابيزات هى نفسها التى عملت بها الوحدة لأكثر من عشرين عاما ، وسرير الكشف بحجرة الطبيب ممزق ، حتى سكن الأطباء لا يوجد به فرش حتى الآن ، والطبيب المسؤل عن الوحدة لم يتسلم عملة حتى الآن .

يقول ناصر خشبة عضو مجلس محلى : أصدرنا قرار من المجلس المحلى الى الوحدة الصحية بعدم استقبال أى حالات لعدم توافر أى معدات طبية بالمستشفى ، فعقب تجديدها نراها لا تخدم أى مواطن ، وماحدث لا يعنى سوى أنه إهدار للمال العام .

الوحدة الصحية بالشعراء اهدار للمال العام

الوحدة الصحية بالشعراء اهدار للمال العام

ويقول سيد الغزلانى عضو بالمجلس المحلى للقرية : أثناء تسلمنا للوحدة الصحية كان هناك محول كهرباء إضافى خلف المبنى يعمل فى حالة تعطل الكهرباء ولكننا إكتشفنا إختفاء المحول بعد ذلك .

وبالرغم من كل هذا الا أن الوحدة الصحية تم بنائها على مساحة 200 م 2 ، تتكون من طابقين ، الطابق الأول به تسع حجرات ، والطابق الثانى عبارة عن سكن للأطباء والممرضات ، وبتكلفة تقارب 2 مليون جنية .

مقالات ذات صلة