القضاء بدمياط ينظر اليوم طعون مرشح مصر 2000

القضاء بدمياط ينظر اليوم طعون مرشح مصر 2000

القضاء بدمياط ينظر اليوم طعون مرشح مصر 2000

تنظر محكمة القضاء الإدارى بالمنصورة، الطعنين المقدمين من محمد صديق أبو سنة، المرشح عن حزب مصر 2000 على مقعدالدائرة الأولى بندر ومركز دمياط، ضد كل من محمد سامى سليمان والعربى الولى المرشحين على نفس المقعد.

وكان أبوسنة تقدم بالطعن الأول والذى يحمل رقم 2875 /33 ق ضد العربى السيد الولى وأوضح فى مذكرة طعنة أن المطعون علية تجند بالقوات المسلحة واستمر فى الخدمة مدة من الزمن إلا أنه قام بالهروب من الخدمة لمدة تزيد عن عشرين عاما وتم القبض عليه وحوكم وتم رفده من الخدمة طبقا للمادة 121 من القانون رقم 123 لسنة1981، وعلى هذا الأساس منح شهادة عن فترة بقائه بالقوات المسلحة تفيد فى عنوانها أنه أدى فترة خدمته إلا أن السادة أعضاء لجنة تلقى الطلبات لم يقرأوا ماهو مكتوب بأسفل الشهادة وطالب أبو سنة فى دعواه وبصفة مستعجلة وقف قرار لجنة تلقى طلبات لترشيح إلى مجلس الشعب عن الدائرة الأولى مركز وبندر دمياط لسنة 2010 والمقرر إجرائها فى 28/11/2010.

كما تقدم الطاعن بدعوى أخرى تحمل رقم 2876/33 ق ضد محمد سامى سليمان والمرشح على مقعد الفلاحين بنفس الدائرة إلا أن الطاعن تبين مخالفة ذلك للحقيقة والواقع حيث إن المطعون عليه من الشخصيات المعروفة للجميع إلا أن الجهات الإدارية لا تلبى طلبات الطاعن التى تمكنه من الحصول على المستندات الرسمية لإثبات أن المطعون عليه من رجال الأعمال.

وأضاف، أن المطعون عليه قام بالتدليس والتسويف على لجنة تلقى الطلبات حتى يتمكن من تغيير صفته من فئات إلى فلاح إلا أن ذلك مخالفا للحقيقة والواقع حيث ينص القانون رقم38 لسنة 1972 فى تعريف العامل والفلاح بأن الفلاح مصر رزقه الوحيد من الزراعة وحيث إن المطعون عليه له أكثر من مصدر رزق منا لمجالات التجارية والتى أثبت قبل ذلك فى انتخابات 2005 وصدر حكم بتغيير صفته إلى فئات إلا أنه وللمرة لثانية يحاول الالتفاف على القانون بتقديم حيازة زراعية وهمية تاركا كل المجالات الأخرى وعليه طالب الطاعن بوقف قرار لجنة قبول أوراق الترشح وتعديل صفة المطعون عليه من فلاح إلى فئات.

مقالات ذات صلة